Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

أحزاب فيروسية

 
بواسطة

بعض الاحزاب السياسية كونت لها كتائب الكترونية هدفها الرد على كل من ينتقدها، رد يصل احيانا الى مستوى السب والتشكيك في وطنية المنتقدين وتخويتهم على مواقع التواصل الاجتماعي،  وبدلا من سعي هذه - البوتيكات - السياسية للقيام بواجبها نحو المواطن والوطن صار كل همها هو استعمال فيروسات بشرية تراقب اي كلمة او اي انتقاد يوجهه شباب الفايسبوك لهذه التشكيلات التي باتت تشكل خطرا على البلاد بعد ان تحول نوابها الى عاطلين عن العمل لكنهم يقبضون الشيء الفلاني دون ان يقدموا شيئا يذكر لا للخلق ولا للسياسة ولا في أي مجال واقصى ما يمكنهم فعله هو بعض الكلام في الخطابات الحزبية او المداخلات البرلمانية،  والظاهر ان حزب الفايسبوك صار اكبر حزب في البلاد لو تم اعتماده لحصل على الاغلبية الساحقة وكنس هذه التشكيلات كلها ومن كل المجالس بعدما صارت عبئا تاكل وتخلف فضلات تفسد بها بيئة السياسة، فبدلا من مراقبة عمل الحكومة تحولت هذه الشركات ذات الاسهم التي تسمى احزابا الى مراقب ما يكتبه الشعب عنها وتسخر له ترسانة من الاتباع يسهرون على مدار الساعة للرد على مراهق بلا عمل ولا أمل وعيه السياسي جعله يكشف حقيقة احزاب لا تريد التجدد ولا التبدد

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية