Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

سترفع النقائص لأويحيى

موسم حج 2018 هو الأحسن

 
بواسطة

أكد وزير الشؤون الدينة والأوقاف، محمد عيسى، أن موسم الحج كان الأنجح منذ بداية الاصلاحات سنة 2014.

وأوضح عيسى امس، بمنتدى جريدة المجاهد أنه تم تعيين 9 مراقبين طول فترة الحج من أجل إعداد تقرير حول النقائص والاخطاء المرتكبة فيه هذا الموسم الذي سيرفع الى الوزير الأول احمد اويحيى خلال اجتماع حكومي.

وقال الوزير إن عدد الحجاج الذي قاموا بحج “الرفاه” هو 200 حاج و150 حاج “فييابي” فقط من تنظيم وكالتي النجاج والزعاطشة اما حج نصف رفاه فاستفاد منه 1500 حاج.

وفي ما يخص تأشيرات المجاملة فأكد عيسى أنها من صلاحيات القنصلية السعودية بالجزائر والتي لا تمنحها للوكالات السياحية، موضحا ان هناك 420 حاصل على هذه التاشرة سمح لهم بالدخول في بعثة حج الجزائر من خلال دفع 350 ألف دينار من أجل التكفل بالنقل الايواء والاطعام، فيما يتكفل الحاج بتذكرة السفر و مصاريف الحج التي تمنح للسلطات السعودية.

ومن جهة اخرى نفى ضيف منتدى المجاهد، وجود حجاج جزائريين “حراقة” في موسم الحج وأكد عودة كل الحجاج الجزائريين لارض الوطن باستثناء من هم في حالة استشفاء والذين تتم متابعتهم من اجل نقلهم بعد شفائهم.

أما في ما يخص التأخر في اعلان الوفيات من الحجاج الذي بلغ 20 حاجا فأكد الوزير أن العملية التي  يتم بها الإبلاغ تاخد بعض الوقت حيث تكون بابلاغ البعثة الجزائرية  لقنصلية الجزائر بالسعودية التي تبلغ وزارة الخارجية التي تبلغ بدورها وزارة الداخلية والتي تعطي بدورها الامر للولاة بابلاغ عائلات المفقودين.

وفي ذات الصدد أكد عيسى أن معظم الوفيات كانت بسبب السكة القلبية الراجعة الى امراض مزمنة وتتراوح اعمار المتوفيين بين 104 و49 سنة. كاشفا ان 2500 حاج أدوا المناسك هذه السنة تتجاوز أعمارهم 70 سنة.

 

بوتفليقة يطلب الإحتفاظ بتسمية جامع الجزائر

قال وزير الشؤون الدينية والاوقات محمد عيسى، إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفلية يرفض أن ينسب جامع الجزائر له ويريد ان ينسب للجزائر من أجل أن يؤرخ لفترة الاستقلال.

وأوضح عيسى امس أن رئيس الجمهورية هو من رفض هبة السجاد الفارسي من رجل أعمال جزائري بعد أن رفع له صور وتقرير حول هذا السجاد، قائلا ” إن الرئيس أمر أن يكون السجاد جزائري 100 بالمائة” وكشف عيسى أن صاحب هية السجاد الفارسي قرر توزيع هبته على المساجد الجزائرية.

بالمقابل أفاد ضيف المنتدى أن تسليم المسجد سيكون في نهاية السنة 2018 حسب تقرير وزير السكن والعمران والمدينة اما فيما يخص إمام المسجد فاوضح الوزير أنه يعين بمرسوم رئاسي باقتراح من وزير الشؤون الدينية، كاشفا أن مسابقة اختياره مستمرة وسيقع الإختيار على أربعة منهم، اي امام جامع وثلاث مساعدين له.

 

 وزير الشؤون الدينية  يعلق لاول مرة على علاقة البوشي بالمساجد

كذب وزير الشؤون الدينية والأوقاف توقيف إمام بمدينة الأخضرية التابعة للبويرة بحجة تسلمه أموال من  المتهم الرئيسي في قضية 701 كيلوغرام كوكايين التي تم حجزها في ميناء وهران يوم 29 ماي الفارط.

وقال عيسى في منتدى المجاهد اليوم، إن أشخاصا لديهم خلفيات سياسية خاضوا في القضية، بالمقابل رفضت الوزارة التعاطي مع الإشاعات والمعلومات الكاذبة.

وأوضح وزير الشؤون الدينية والأوقاف في الندوة المخصصة لتقييم موسم الحج، أن جمع التربعات للمساجد يخضع لترخيص من الوالي بعد تسلم تقرير من مدير الشؤون الدينية بنفس الولاية مؤكدا أن العملية تخضع لضوابط إلى غاية صب الأموال في حساب المساجد.

وفي وقت سابق، راجت معلومات في بعض المنصات الإعلامية تتحدث عن إيداع أحد الأئمة في الأخضرية في السجن بسبب تلقيه أموال من “البوشي” الذي تبرع بها لبناء مسجد في المنطقة التي ينحدر منها.

وزارة الشؤون الدينية ستتأسس كطرف مدني في أي قضية برفعها الحجاج ضد الوكالات 

اعترف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، بصحة كل الفيديوهات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لوضع الحجاج الصعب في مشعر منى، مؤكدا صعوبة التحكم في إيواء الحجّاج الذين فاق عددهم هذا الموسوم عدد حجاج السنة الماضية بـ1000 حاج (حصة إضافية). وقال محمد عيسى بان انسحاب أعضاء البعثة من مخيماتهم لصالح الحجاج الذين التحقوا بعائلاتهم في المخيمات خلق شيئا من التوازن مع بعض من الضيق والمشقة المعروفة في هذا المشعر.

وعلّق محمد عيسى تأخر وصول الحجاج الى مطار الجزائر ببعض الصعوبات التي تلقتها البعثة الجزائرية مع احدى شركات الطيران السعودي، ويتلق الامر بشركة “فلاي ناس”، و هي الشركة التي رفعت بشأن العبثة تقريرا إلى وزير الحج السعودي، بسبب تأخير ما بين 12 و 16 ساعة. مشيرا بان كل ما سيتم اتخاذه من قرارات بشأن هذه الشركة سيتم الاعلام عنه بعد وصول آخر حاج الى الجزائر. في المقابل نفى عيسى أن يكون هناك أي حاج جزائري، مكث في المملكة العربية السعودية، بعد إنتهاء مناسك الحج. مؤكدا بان كل الحجاج الجزائريين يعودون للبلاد بمجرد تأديتهم مناسك الحج، بإستثناء المرضى الذين يعالجون في المستشفيات

 تحرير محاضر ضد الوكالات المقصرة في خدمة الحجاج 

في ذات السياق، اكّد محمد عيسى بأن مصالحه سجلات العديد من التقصيرات التي وقعت من قبل بعض الوكالات السياحية في خدمة الحجاج في البقاع المقدسة، وهي الوكالات التي يؤكد محمد عيسى بانها ستعاقب بعدما تم تحرير محاضر اثبات حالة بخصوصها و هي التقارير التي سيتم رفعها لوزير السياحة لاتخاذ الاجراءات المناسبة ضد تلك الوكالات. فيما اكد الوزير بأن وزارة الشؤون الدينية لم تتساهل مع تلك الوكالات التي سيتم اسقاط اسمها من قائمة الوكلات المعنية بالحج اما لمدة سنوات محددة او الى الابد . فيما رفض الوزيرة ذكر أسماء الوكلات المعنية وتفاصيل العقوبات الى حين عودة آخر حاج جزائري.

كما وعد الوزير بمرافقة أي حاج جزائري يرغب في رفع دعوة قضائية ضد تلك الوكالات في حال اخلافها بالعقد، مؤكدا بان الوزارة ستتأسس كطرف مدني في أي دعوة قضائية ضد الوكالات المخالفة وذلك ضمانا لتعويضه عن أي دينار دفعه و لم يجد مقابله الخدمة المناسبة.

 عمليات جمع الأموال في المساجد تخضع للتأطير منذ التسعينيات 

وفي رده على سؤال الصحافيين بخصوص ما تروجه بعض الجهات، عن تورّط الائمة في عمليات جمع الأموال في المساجد بدون ترخيص، قال محمد عيسى بان هناك جهات تسعى للتشويش على سمعة الائمة مؤكدا بان الوزارة لن تتعاطى مثل تلك الاشاعات، مشيرا بان عمليات جمع الأموال في المساجد” لم يعد امرا عبثيا ولا تلقائيا وإنما مؤطر تأطير حقيقي منذ العشرية السوداء “. وقال عيسى في هذا السياق بان جمع الأموال في المساجد يخضع لترخيص من الوالي ولا يمكن لأي امام ان يجمع دينارا واحد دون هذا الترخيص .

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية