Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الواقع والمنطق والتخلف

 
بواسطة

 

يستغرب الكثير من الناس في ترسانة القوانين الجزائرية في مختلف المجالات،  لكن واقع الجزائريين متخلف بسنوات ضوئية عن القوانين، ولنضرب مثالا بقوانين المرور الصارمة وتدعيمها في كل مرة بقوانين مكملة كل هذا من اجل الحد من الحوادث والكوارث،  لكن هل تحقق الهدف؟  مع الاسف ما زلنا نتقدم الكثير من الدول في الحوادث المرورية،  وطبعا المسؤولية في جزء منها يتحملها بعض السائقين لكن ليس كلهم فنحن مهما كان شعب مثل باقي الشعوب لا اختلاف بيننا، لكن واقعنا لا ينطبق على القوانين التي يتم تطبيقها ، فنحن البلد الوحيد ربما في العالم الذي يسير فيه الناس على الطريق جنبا لجنب مع السيارات لاننا لا نملك ارصفة وان توفرت فهي بدون مقاييس او تم، غرس الاشجار الضخمة فيها او يتم استغلالها من قبل اصحاب النفوذ ويضمونها

الى ممتلكاتهم ، ونحن البلد الوحيد الذي نركب السيارات الحديثة ونستوردها ونطلب من السائق في الكثير من الطرق الفرعية ان لا يتجاوز سرعته الستين كيلومتر في الساعة مع العلم ان تسارع بعض السيارات يصل الى مائة كلم/سا بعد نقل مقبض التسارع في السرعة الثانية فقط  فإن تم خفض السرعه فالمحرك معرض للتلف وان ساير السائق سيارته قد يرتكب حادث،  ونحن ايضا البلد الوحيد الذي يتفاجأ فيه السائق بأشغال على مستوى الطرق السريعه فإن توقف فجأة يعرض حياته وحياة من خلفه للخطر وان انحرف فالأمر كذلك،  والامر لا يتعلق بقوانين المرور فقط ولكن بالاقتصاد والبيئة وحتى السياسة،  وبدلا من تطوير الواقع ليواكب القوانين الحديثة فإننا نسعى لارساء قوانين متطورة على واقع متخلف ببساطة لاننا لا نتعامل بالمنطق

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية