Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

ليسوا زومبي انهم بشر

 
بواسطة

 

ما نقلته بعض التقارير الاعلامية من محاولة فرار جماعية للمصابين بمرض الكوليرا من مستشفى بوفاريك تقودنا للحديث عن المنظومة الصحية التي تحتاج الى علاج اكثر من المرضى،  فما الذي يجعل المريض الذي يأتي للعلاج في المستشفيات يفر من ملائكة الرحمة كما يتم تسمية الاطباء والممرضين لو لا المعاملة السيئة وتحول الملائكة الى زبانية في الجحيم،  لقد عومل هؤلاء المرضى الذين يحتاجون الى تكفل نفس ورعاية بسيكولوجية وكأنهم كائنات الزومبي التي نراها في الأفلام، بعد أن تم عزلهم في مساحات وكأنها زنازين مع ترسانة من الحراسة المشددة امنية وصحية. لقد وصل الحال بمستشفياتنا لدرجة انها تجعل المريض لا يفكر في الفرار فقط بل في الانتحار،  ومن اراد التأكد من الوضع ما عليه سوى القيام بزيارة خاطفة لاجنحة المستشفيات ليرى ان المرضى يزدادون مرضا والعقلاء فيه يتحولون الى مجانين،  لقد تحول المريض عند الاطباء والممرضين كأنه كائن زومبي يفر منه الجميع فلا رحمة ولا شفقة ولا كلام مهذب يليق بمقام ممرض او طبيب فالكل في المستشفى يعتقد انه داير مزية في الناس او ان هذه المصحات ورثوها عن اجدادهم،  الناس ليسوا مجانين حتى يفرون من تلقاء انفسهم ولكنها الحڨرة والظلم والتسلط حتى صار  المريض يتمنى الموت يئن في كوخه على ان يموت في مستشفى يعتقد عمالها انهم يعالجون كائن زومبي وليس بشرا انسيا

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية