Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

مسؤولون سامون في الدولة وأقاربهم ضمن المستدعين للتحقيق

الرئيس بوتفليقة يأمر بالمساواة بين المسؤولين والمواطنين في قضية “ تهريب الكوكاين”

 
بواسطة

أمر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بعدم التفريق، والمساواة بين المسؤولين والمواطنين العادين المتورطين في قضية محاولة تهريب أكثر من 700 كلغ من الكوكايين بوهران.

 

وأعطى رئيس الجمهورية، تعليمات بالمضي إلى اقصى حد في الملف مهما كانت درجة المتورطين فيها.

وهو ما يعمل عليه المحققون في قضية “تهريب 700 كلغ من الكوكايين” التي تورط فيها العديد من المسؤولين كبار في الهياكل المدنية والعسكرية. 

بدليل إستدعاء إبن جنرال كبير، للتحقيقات في القضية التي هزت الجزائر وعرفت بقضية “البوشي”، حيث أن المتهم الرئيسي فيها هو الجزار “كمال شيخي”. 

كما أن الرئيس بوتفليقة، كان قد انهى مهام هذا الجنرال الكبير مؤخرا لكي يضمن عدم تدخله ونفوذه على العدالة خلال التحقيقات.

 مسؤولون سامون في الدولة وأقاربهم ضمن المستدعين للتحقيق

كشف مصدر قضائي، أن قاضي التّحقيق،سيشرع قريبا،في توجيه دعوات سماع، لأعضاء في الحكومة،وأقاربهم،في قضية محاولة تهريب 701 قنطار من الكوكايين. 

وكان كمال البوشي، قد أورد خلال التحريات الاولية أسماء شخصيات كبيرة وابناءهم ضمن من كانوا يوفرون له التسهيلات.

حيث تم إبعاد كل ممن ثبت تورّطهم معه من مناصبهم المدنية والعسكرية.

 

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية