Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

بعد فرض عقوبات على أعضاء النقابة

المطالبة بلجنة تحقيق للبحث في حيثيات قضية محطة إنتاج الكهرباء في عين أرنات

 
بواسطة

لا شكَّ أنَّ ظاهرةَ التقاء الساكنين تُحدِثُ تغييراً في بناء الكلمات في اللغة العربية ونطقها وإعرابِها، فمابالك بالتقاء المتهاونين ... هذا للأسف ما حدث في محطة إنتاج الكهرباء في عين أرنات بولاية سطيف، فبعد قضية المهندسين الأربعة الذين كنا قد تحدثنا عنهم في مقال سابق فيما يخص إرسالهم إلى عين صالح، في مهمة ظاهرها عمل و باطنها عقوبة ممارسة حق قانوني في تغيير أعضاء النقابة. لا زالت الأخبار تصلنا من هناك، عن مهندسين منهم اختارا المسالمة و التسليم بتقاليد الشركة والذهاب إلى هناك لاستفاء مدة العقوبة تاركين خلفهم أسرهم و أبناءهم والعيد على الأبواب و والباقيين بين طريقي الإصرار و اللجوء إلى القضاء. هذين النقابيين اللذين تحركهما العزة بالإثم و الغطاء الذي يوفره لهما الأمين العام لنقابة عمال الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، استطاعا في ظل الفساد الإداري التدخل في توزيع الترقيات السنوية للعمال و الظفر بأكثرها امتيازا للأمين العام للفرع النقابي و البقية وزعت بين من شذ عن زملائه و لم يوقع وثيقة سحب الثقة وبين آخرين مدعومين. والأكيد للعارفين بخبايا سونلغاز، أن الترقيات السنوية هي من صلاحيات أعضاء لجنة المشاركة والإدارة فقط وفق سلم تحدده عوامل كثيرة أهمها التقييم السنوي و الأقدمية و ملاحظات المسؤول السلمي للعامل، وهذا ما لا يتوفر في الأمين العام للفرع النقابي الذي يشهد القاصي والداني على بعده التام عن مستوى أضعف تقني في المحطة و الذي هو أحد مخلفات الواسطة و المعريفة كما تعرف في مجتمعنا، دون أن ننسى ثانيهما القادم من محطة أخرى بطلب انتقال، حاملا معه رداءة و تعفنا اجتمعا في خبرة قدرها عشرون عاما، استطاع بها و في فترة وجيزة أن يقصي المدير السابق للمحطة، و ابعاد أخرين عن مناصب عليا، و أشدها كانت إقصاء المهندسين الأربعة إلى عين صالح ، والحيلولة دون ذهاب أخرين إلى تكوين خارج الوطن. كل هذا و تبقى الإدارة الراعية الرسمية لكل هاته التجاوزات، تحت مبرر الإستقرار و الحفاظ على توازي طريقي الإدارة ونقابة العمال، هاته النقابة التي حادت عن طريق الدفاع عن العمال، لتصبح معولا بيد مفسدين يضربون به كل من يخالفهم. فهل تحدث المعجزة و تصل إلى هناك لجنة تحقيق لتبحث في حيثيات القضية و بعث أمال العمال من جديد في محطة أصبحت مزرعة للحيوانات.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية