Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

نافورة روما ونافورتنا

 
بواسطة

استطاعت نافورة تريفي في روما ان تحقق عائدا سنويا بمليون اورو من خرافة اطلقها الايطاليون على النافورة،  حيث يعتقد السياح ان رمي قطعة معدنية وسط النافورة سيجعلك تزورها مرة ثانية،  وتعود عائدات هذا المعلم السياحي لجمعية خيرية تعني بالفقراء والمحتاجين واستطاعت بفضل هذا الاعتقاد توسيع استثماراتها واقامة مركز تجاري عائداته دوما في خدمة الفقراء،  عندنا ايضا استطاعت نافورة عين الفوارة حلب ثلاث ملايير في جيب مرمم ثديي تمثال الفوارة في سطيف،  وهنا البون بين - النوافير- شاسع و ظاهر للعيان فلو كانت نافورتنا تحقق خُمس او حتى اقل من ذلك من العائدات المالية التي توفرها نافورة تريفي لتفهمنا الانزال الكبير للمسؤولين من اجل اعادة تدشين ما افسده ابو مطرقة،  لكنها مع الاسف ورغم انها صنم حتى وان كان لا يُعبد تكلف ميزانية الثقافة ثلاث ملايير سنتيم كان يمكن بها اطلاق بحث او بحوث حول ترميم الأثار والعناية بما بقي منها بعدما أصبحت اثار اجدادنا المكان المفضل للسكارى واصحاب قضاء الحاجة ونسج الحكايات،  فما الفرق بين اصنام مكة في الجاهلية التي يتم التقرب لها بالقرابين، وتمثال الصنم في عين الفوارة الذي يتم التقرب اليه بثلاث من الملايير مليار ينطح مليار استفاد منها غريم ابو مطرقة؟؟ لماذا لا يسعى الذين حضروا حفل الكشف عن الثدي الجديد لجعل من عين الفوارة من خلال فكرة ما مزارا يعود على خزينة الثقافة بعائدات مادية؟  ام تراها عقول المثقفين - حاشاكم - في حاجة الى ثلاث ملايير للترميم حتى يتمكنوا من التفكير وجعل الثدي المرمم يدر علينا الملايير.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية