Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

نحو60مترشحا ومن الجنسين قاموا بالتجمهر أمام مقر مديرية التربية ومقر الولاية ومقر اذاعة تلمسان الجهوية

تواصل احتجاجات مترشحي البكالوريا لليوم الثالث على التوالي مطالبين بإعادة تصحيح أوراقهم

 
بواسطة

سجلت ولاية تلمسان خلال72الساعة الأخيرة خروج العشرات من التلاميذ و الطلبة اللذين اجتازوا امتحان شهادة البكالوريا في دورة جوان2018 و المسجلين في اختصاصات علمية على غرار تقني رياضي و اختصاصات أخرى .

حيث اندلعت موجة الاحتجاجات العارمة و التي اجتاحت مقر مديرية التربية وكدا بمحاذاة مقر ولاية تلمسان وزحف المحتجون ومن الجنسين ذكورا و إناثا نحو وسط مدينة تلمسان وكدا مقر اداعة تلمسان وكل  الشوارع الرئيسية بعاصمة الزيانين مرديين  شعارات قوية ومعبرين عن ظلم قد تعرضوا له ورافعين لافتات  كتب عليها أنا طالب حر أنا مظلوم**أعطوني حقي أعطوني نقاطي,محتجين حسبهم بدلك على وزارة التربية ومديرية التربية بتلمسان و على الأساتذة المكلفين بتصحيح أوراق إجابات البكالوريا هدا وكشف  المحتجون في حديثهم لمصالح مديرية التربية و كدا لمصالح الأمن التي طوقت كل الأماكن التي تواجد فيها نحو60محتجا وكانت جريدتنا بعين المكان حيث لم تعجبهم ولم يقتنعوا التلاميذ بالنقاط الممنوحة لهم فمن المتجمهرين ممن حازوا على شهادة البكالوريا ومنهم من كانت نتيجته قريبة جدا ل معدل10 وأكدوا  أن التصحيح شمله غموض ما

جدير بالذكر أنه يوم الاحتجاج الأول كان يوم الأحد22جويلية2018 حيث عقد مساء  ذات اليوم وفي حدود الساعة15.00 مدير التربية لولاية  تلمسان ندوة صحفية للمراسلين المعتمدين فقط لدى ديوان والي ولاية تلمسان حيث كشف الأخير على النتائج المتحصل عليها  في الامتحانات الثلاثة الرسمية على غرار شهادة التعليم الابتدائي و شهادة التعليم المتوسط فشهادة بكالوريا و احتلت ولاية تلمسان المرتبة 32على المستوى الوطني بنسبة54.44 فيما يخص شهادة البكالوريا .

هدا وكشف المحتجون في تصريح لجريدتنا أنهم في انتظار رد وزاةر التربية الوطنية وكدا مديرية التربية لولاية تلمسان على استفسارهم وطالبوا من الجهات الوصية إعادة تصحيح أوراق اجاباتهم وهدا من أجل اختيار  تخصصات جيدة في الجامعة ومن أجل عدم إضاعة 1سنة كاملة من الجد و الدراسة و القضية للمتابعة.بكاي عمر


  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية