Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

أفريقيا الضائعة

 
بواسطة

لقد تحول حوض البحر المتوسط إلى مقبرة حقيقية وربما جدير بالدول الأوربية في شماله أن تتلو صلواتها على أرواح الآلاف من الفارين من القهر والبؤس الذي تسببت فيه، بدلا من السباحة في زرقته و إكثار الاجتماعات لدفع دول أخرى لا ذنب لها سوى أنها تقع في جنوب المتوسط لتكون مجرد معتقلات للذين يحاولون الفرار من البؤس الذي خلفته دولا استعمارية كفرنسا والبرتغال واسبانيا وإيطاليا ومعهم دول أوروبا الشرقية التي ما تزال تعشعش فيهم العنصرية القديمة، و صاروا يرون في اللاجئ مجرد عالة على حضارتهم وعالة على أمنهم رغم أنهم هم من قوضوا الأمن في مالي وفي النيجر وفي إفريقيا كلها وأبادوا بشرا وانهوا حضارات عريقة وجعلوا من القارة السمراء الجميلة مجرد ركام يفر منه الكبير والصغير طلبا للأمان نحو القارة العجوز التي امتصت كل شيء جميل في الأم أفريقيا أم الحضارات والثقافات والإنسانية والطبيعة، وفي الوقت الذي يضيع الآلاف من أبناء إفريقيا في عرض البحر تحاول المخابر الغربية البكاء والسعي الحثيث لإنقاذ حيوانات إفريقيا من الانقراض، ربما لأن الإنسان الإفريقي لا يستحق هذه القارة بل تستحقها حيوانات القارة فقط لتكون متعة للسياح الأجانب الغربيين الذين قضت دولهم على أروع حيوانات العالم ولم تبقَ سوى إفريقيا كآخر قارة محترمة ما تزال تحافظ على بعض رائحة التراب الأول .

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية