Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

التحريض على حرق النساء “بالأسيد”

رحابي يحذر و يدعو لموقف رسمي مناسب

 
بواسطة

اعتبر الدبلوماسي ووزير الاتصال سابقا عبد العزيز رحابي أن التحريض على حرق النساء بالحمض والترويج لتشويههن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أمر غير مقبول قد يؤدي إلى انزلاقات خطيرة وشبيهة بالتي عاشتها البلاد سنوات التسعينات.

وقال رحابي عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك “غير مقبول في كل اشكاله .التحريض على حرق النساء بالحمض والترويج لتشويههن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي تصرف غير مقبول يفرض رد فعل إجماعي قوي وموقف رسمي مناسب يرقى الى مستوى الوعي بأن هذه التجاوزات قد تخلق إنزلاقات شبيهة بالتي عاشتها البلاد خلال التسعينات”.

وكان وزير العدل العدل حافظ الأختام الطيب لوح، قد أعلن امس الاول، أن النيابة العامة حركت الدعوى العمومية في عدة ولايات فيما يخص دعوات للعنف ضد المرأة انتشرت مؤخرا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال لوح إنه “فيما يخص الانشغال الخاص باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي لنشر العنف ضد المرأة، فان النيابة العامة حركت الدعوى العمومية في عدة ولايات، وتم تحديد هوية احد مرتكبي هذه الجرائم في احدى الولايات واودع الحبس”.

كما اكد الوزير ان التحقيق “لا يزال مستمرا لتحديد هوية باقي المروجين عن طريق الهيئة المختصة” محذرا الشباب من “مثل هذه التصرفات”، مبرزا انه “لا رحمة مع من يريد ارجاع الجزائر الى سنوات التسعينيات والدمار الذي عرفته” البلاد آنذاك.

وكان العديد من الشباب نشروا دعوات لرش النساء غير المتحجبات بحمض الاسيد في الشوارع، عقب حادثة الاعتداء على فتاة مارست الرياضة قبيل الافطار في رمضان، وما عقب من مبادرتين لمساندة تلك الفتاة، في منتزه الصابلات بالعاصمة وفي قسنطينة أيضا ونقلوا هذه الأفكار مما حصل خلال سنوات التسعينات، حيث كانت الجماعات الارهابية تستهدف النساء غير المتحجبات بحمض الاسيد الذي يستطيع ان يحدث حروقا خطيرة في جسم الانسان.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية