Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

والجزائر تعارض

أوبك تتوقع احتياجا محتملا لزيادة الإنتاج

 
بواسطة

تشير توقعات أوبك إلى أنه يمكن أن يظل الطلب العالمي على النفط قويا في النصف الثاني من 2018، بما يشير إلى أن بمقدور السوق استيعاب المزيد من إنتاج المنظمة، في وقت تعارض الجزائر وايران وفنزيلا زيادة الانتاج من الخام، بحسب ما نقلت رويترز. وتجتمع أوبك يوم الجمعة لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج وسط دعوات من مستهلكين كبار مثل الولايات المتحدة والصين لخفض أسعار النفط ومن ثم دعم النمو العالمي عبر إنتاج المزيد من الخام. واقترحت السعودية أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا غير العضو في المنظمة تقليص تخفيضات الإنتاج بشكل تدريجي، فيما يعارض أعضاء أوبك إيران والعراق وفنزويلا والجزائر تلك الخطوة. ونقلت رويترز عن مصدر من أوبك قوله “إذا استمرت أوبك وحلفاؤها في الإنتاج عند مستويات ماي فإن السوق ربما تسجل عجزا في الأشهر الستة القادمة“، في حين قال آخر إن بعض الدول بما في ذلك الجزائر وإيران وفنزويلا ذكرت في الاجتماع أنها ما زالت تعارض زيادة إنتاج الخام.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية