Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

بالرغم من وجود الحي أمام وزارة الصحة

طرقات حي السعادة بالمدنية تغرق وسط اهمال اسروت

 
بواسطة

ناشد سكان احياء السعادة "شارع السعيد حالس" و الكونفر و نهج عبد الرحمن لعلى بالمدنية، السلطات المحلية للتكفل بانشغالاتهم ومشاكلهم، التي يصفونها بالمتدهورة، خاصة وضعية الطرقات حيث يعاني سكان الأحياء منذ سنوات على وقع الإقصاء والتهميش من طرف السلطات المحلية بسبب سياسة التجاهل التي اتخذتها هذه الأخيرة في حق هذا الحي الذي لم يستفد من أية عمليات تهيئة من شأنها أن ترفع من قيمته وتقضي على حالة الاستياء التي يعيشها قاطنوه، حسب تصريحات بعض السكان .

اشتكى سكان الأحياء من مشكل اهتراء الطرقات التي زادت الوضع سوءا حيث يشتكي المقيمون بالأحياء من الاهتراء الكبير للطرقات التي لم تعرف أي عملية تعبيد الحي منذ سنين وخلال حديثنا مع سكان الحي أبدى هؤلاء تذمرهم واستيائهم الشديدين من هذا الوضع المأساوي التي يتخبطون فيه كما استغربوا من سياسة التهميش واللامبالاة المنتهجة في حق حيهم فهم يعانون من انعدام تهيئة الطرقات الرئيسية بالحي التي تعرف انتشار كبير للحفر و المطبات مما يصعب على أصحاب السيارات المرور إلى بيوتهم خلال هطول الأمطار، أما خلال فصل الصيف يصبح الغبار المادة الأساسية التي ترافق السكان في كل تنقلاتهم و في كل زاوية من بيوتهم، هذه المسالك التي لم تشهد أي عملية تزفيت حسب السكان جعل الحي في عزلة ، فوضعية الطرق المتدهورة خلفت مشاكل عديدة للعائلات المقيمة بالحي حيث أصبح أصحاب السيارات يرفضون ركن سياراتهم بالحي تفاديا للطريق التي تحدث بمركباتهم أعطاب تكابدهم مصاريف إضافية لذا ونظرا لتفاقم الوضع يطالب سكان الحي التدخل العاجل لمسؤوليهم من أجل إعادة بعث الحياة في حيهم، الذي يعاني العزلة والتهميش منذ سنوات طويلة.

و تعرف بلدية المدنية بميزانيتها الكبيرة وموقعها الجغرافي المميز ،فعلى ترابها نجد مقامات تاريخية ومؤسسات صناعية وتجارية بنوك ومقرات رسمية مقام الشهيد متحف الجيش ووزارة الشؤون الخارجية ووزارة الإصلاح والسكان والمستشفيات و مع ذلك تعاني نقص في  تنظيف الأحياء  ما جعل سكان البلدية متذمرين من تقاعس السلطات المحلية وقطاع اسروت ما ترتب عنه انسداد كل البلوعات والمجاري المائية وكثرت الردوم والاحجار في كل الاحياء والاروقة خصوصا امام مقر وزارة الخارجية ومقام الشهيد عبدالرحمن لعلى وعمر بودلال وحي الياسمين والسعادة وديار المحصول خصوصا مع تساقط الأمطار الأخيرة .

وفي ظل النقائص، التي يعاني منها هؤلاء السكان، فإنهم يطالبون السلطات المحلية بالتدخل في القريب العاجل لوضع حد لمعاناتهم التي طال أمدها.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية