Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الإعصار

 
بواسطة

لن يمر رمضان على ميزانية الأسر بردا وسلاما، في انتظار ملابس العيد التي ستستنزف الأولياء إلى آخر سنتيم من مدخراتهم، ليأتي الصيف وأعراسه ليطيح بالآباء بالضربة القاضية، تصوروا فستان لرضيعة في ربيعها الأول وصل إلى 5000 دينار جزائري، فأي كسوة سيكسوها أب لخمسة أطفال من مختلف الأعمار بأجر مليوني ونصف ؟ وإذا لبى رغباتهم من كسوة فسيتركهم للجوع وإن سد رمقهم فيحرمهم من كسوة العيد، وإذا كان الكثير من النواب كما سلف وإن قلنا في أعداد سابقة يشتكون غلاء المعيشة ويطالبون برفع أجورهم ويؤكدون أن 30 مليون سنتيم لا تكفي، فما الذي يقوله – شعيب لخديم- عن 18000 دج ؟ . إنه يتم استنزافنا للحد الذي صار الكثير من الموظفين والعمال يفكرون بطرق خاطئة تؤثر على تماسك المجتمع من أجل إعالة أسرهم، فكل موظف لديه بعض من سلطة صار يطالب مقابلها اتاوة وقهوة و –حقي-، نجد ذلك في مصالح الجمارك، وفي الضرائب وفي المصالح المختلفة، والعمال صاروا يفرون من مصانعهم من أجل ممارسة مهنة أخرى إضافية كأضعف الإيمان أو ترى بعض ضعاف النفوس منهم يسطون على بعض تنتجه شركتهم من اجل تحصيل بعض الدنانير الإضافية، ما يحدث ليس أمر شاذ بل الظاهرة في انتشار واسع فالرشوة والسرقة وغيرها من الموبقات لها علاقة بقلة حيلة الناس، واذا استمر الوضع طويلا فانتظروا إعصارا لا يدع ولا يذر.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية