Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

ليسوتو تطالب بالتعجيل بتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال

 
بواسطة

أكد الزير الأول لليسوتو، الدكتور موتسوهاي توماس تاباني، دعم بلاده للشرعية الدولية وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وذلك خلال استقباله لرئيس الجمهورية، السيد ابراهيم غالي، بحضور أعضاء الائتلاف المشكل لحكومة المملكة.

 

و جدد رئيس الجمهورية الصحراوي، باسم حكومة وشعب الجمهورية الصحراوية، الشكر والامتنان للمملكة ليسوتو، ملكاً وحكومة وشعباً، على الموقف المبدئي وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة .

كما قدم الرئيس الصحراوي لمضيفيه إحاطة شاملة حول آخر تطورات القضية الصحراوية، مؤكدا علي متانة العلاقات التي تربط البلدين، وتشبثهما بضرورة الإسراع في تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا، انطلاقاً من احترام القانون الدولي وقرارات ومبادئ الاتحاد الإفريقي وقانونه التأسيسي.

وأكد الطرفان على عزمهما تعميق وتطوير علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين، وعبرا عن تطابق وجهات النظر في مختلف القضايا التي تم التطرق لها في هذا اللقاء.

وكان رئيس الجمهورية الصحراوية قد استقبل قبل ذلك من طرف ملك ليسوتو  ليتسي الثالث الذي  شدد على صلابة موقف بلاده في حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وستكون للرئيس الصحراوي الذي وصل يوم امس إلى ماسيرو في زيارة عمل تدوم ثلاثة ايام، زيارة مجاملة لكل من رئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب، بحسب برنامج الزيارة.

كما أقيم حفل عشاء رسمي على شرف الرئيس الصحراوي والوفد المرافق له افاني ليسوتو اين يقيم الوفد الرئاسي.

 

ورافق رئيس الجمهورية  الصحراوية في هذه الزيارة كل من وزير الشؤون الخارجية الصحراوية ، السيد محمد سالم  ولد السالك، والسيد بلاهي السيد، وزير التعاون، والسيد إبراهيم احمد محمود، كاتب الدولة للأمن والتوثيق، بالإضافة إلى السيدتين المعلومة لارباس الجماني، ومينتو لارباس اسويدات، المستشارتين برئاسة الجمهورية، وكذلك السيدان عبداتي ابريكة، المستشار بالرئاسة وماء العينين لكحل مستشار بوزارة الخارجية الصحراوية.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية