Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

لماذا لا يتم استعمالهم في الصحراء

 
بواسطة

صباح اليوم العاشر من رمضان ركنت سيارتي قرب أحدهم، نظرت إلى وجهه فوجدت وكأن الجبال على كاهله، و حين نظرت إلى سيارته رأيت زجاجها الخلفي محطم تماما ومنتشر على الرصيف، ففهمت أن الرجل سرقت محتوياته ونهب ما كان في سيارته، أني أحاول ان أعرف كيف يفكر هؤلاء الذين يقومون بالسطو على ارزاق الناس في عز رمضان وكيف ينظرون إلى الشهر والى الصائمين الكادحين، ومهما كانت المبررات فإن أمثال هؤلاء الحثالة يجب ان بتم محوهم من مجتمعنا، فقد صرنا رهينة لعصابات السطو على المواطنين، وحراس – الباركينغ – وحين تتدخل لحماية نفسك او ممتلكاتك تجد نفسك متهم باستعمال العنف وتلفق لك تهمة الضرب والجرح العمدي ضد – ابن حرام- . في الكثير من بلدان العالم أمثال هؤلاء الحثالة لا يتم قتلهم و لكن يتم استعمالهم في الاعمال الشاقة، فما الذي يمنع أهل الحل والربط عندنا من استعمال هؤلاء في الصحراء لاستصلاح الأراضي، وحفر الآبار ؟ ما ذنبنا حتى يتم السطو علينا في كل مرة من قبل هؤلاء الحثالة الذين لو كانوا في بلاد أخرى لتم رميهم في أفران الغاز واستعمالهم كسماد لاستصلاح الاراضي. ان انتشار ظاهرة السطو على ممتلكات الناس من قبل شريحة لا ضمير ولا دين ولا ملة لها وجب الوقوف عندها مطولا وتدخل الهيئات المخولة لها استعمال القوة بالقانون وردعهم، فلولا التراخي وغض الطرف عليهم لما استأسد الحمير على بسطاء الشعب.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية