Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

رئيس البنك الإفريقي للتنمية مرتاح لمستوى العلاقات مع الجزائر

 
بواسطة

عبر رئيس البنك الإفريقي للتنمية أكينويم أديسينا عن ارتياحه لطبيعة و مستوى العلاقات الجيد مع الجزائر التي ينوي زيارتها في الخريف القادم، حسب ما أفاد به بيان لوزارة المالية.

 

و خلال محادثاته مع وزير المالية عبد الرحمان راوية، على هامش الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية، المنعقدة ما بين 21 و 25 مايو الجاري ببوسان (كوريا الجنوبية) أكد السيد أديسينا "استعداد البنك لمرافقة الجزائر في جهودها الرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية، حسب ما تراه مناسبا".

كما عبر المسؤول عن رغبته في "زيارة الجزائر للاطلاع على الانجازات المحققة و على المستوى الجيد الذي وصلت إليه البلاد على الصعيد الاقتصادي"، حسب البيان الذي أوضح أن هذه الزيارة مرتقبة الخريف القادم.

و خلال مشاركته في أشغال الاجتماعات السنوية للبنك، حضر السيد راوية أشغال  الدورتين الثانية و الثالثة لاجتماعات مجلس المحافظين.

و خصصت الدورة الثانية للمجلس لحوار رئيس البنك مع المحافظين حول مسألة الزيادة الإجمالية السابعة لرأسمال البنك.

و ذكر السيد أديسينا بهذه المناسبة بدور البنك خلال العشرية القادمة في التنمية الاقتصادية للقارة، لاسيما في تحقيق الأهداف الخمسة ذات الأولوية و هي "تغذية افريقيا، إضاءة إفريقيا، تصنيع افريقيا، إدماج إفريقيا و تحسين مستوى معيشة السكان الإفريقيين". و ستسمح زيادة رأسمال البنك بمرافقة الدول الأفريقية في مسار التنمية.

و قد عبرت الدولة العضوة عن موافقتها المبدئية على الشروع في نقاش حول هذه الزيادة، كما طالبوا البنك بمتابعة الإصلاحات التي شرع فيها من أجل الاستجابة أكثر لحاجياتها المتزايدة.

و خلال تدخله، أكد السيد راوية على الدور الهام الذي تلعبه هذه الهيأة المالية الإفريقية حاليا في مجال التنمية الاقتصادية و الإفريقية للقارة.

و تطرق الوزير إلى التحديات التي تواجه القارة في مجال الشغل لاسيما بالنسبة للشباب و النساء، مركزا على الدور الذي ينبغي على البنك لعبه في مجال الاندماج المالي و في تعبئة الموارد الداخلية، بما في ذلك توسيع الوعاء الجبائي و محاربة التهرب الضريبي في كافة أشكاله.

أما الدورة الثالثة و الأخيرة للمجلس، فقد عرفت المصادقة على مختلف القرارات المتخذة خلال الاجتماعات السنوية التي تكفل السيد راوية بقراءة بيانها الختامي.

و على هامش الاجتماعات، شارك السيد راوية في موائد مستديرة خصصت لقضايا التنمية و قدرة الاقتصاديات على المواجهة و الأفاق الاقتصادية في إفريقيا و جهود تصنيع القارة من أجل تنمية مستدامة.

كما كان للوزير محادثات مع بعض نظرائه الإفريقيين الذين تبادل معهم وجهات النظر حول وضعية الاقتصاد الوطني و انعكاساتها على القارة الإفريقية، و كذا على واقع العلاقات الثنائية و سبل تعزيزها.

و شكلت المناسبة فرصة جمعت الوفد الجزائري مع مسؤولي البنك الإفريقي للاستيراد و التصدير، حيث تم دراسة فرص تطوير التعاون مع هذه الهيأة في مجال تمويل الصادرات الجزائرية نحو الدول الإفريقية.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية