Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

عرس بغل

 
بواسطة

من شاهد الزفاف الملكي للأمير هاري مع ميغان ماركل يدرك أن تكاليف العرس لا توجد سوى عندنا، فالعروس ظهرت بمظهر بسيط دون ذهب أو فضة، ولو كان الأمر عندنا لكسوت المخلوقة ذهبا وفضة من أعلى رأسها إلى أخمص القدمين وربما لن ترضى لا هي ولا أهلها، الأمر الثاني أن الأمير الأشقر تزوج من سمراء، والدتها محسوبة على الزنوج، والأكثر من هذا أنها من عامة الشعب، والأكثر من هذا الأكثر أنها مطلقة، والأكثر من هذا الأكثر الأكثر أنها تكبره ببعض السنوات، عندنا ما زال القوم يرفضون تزويج ابنتهم من رجل صالح لا لسبب سوى لأنه لا ينتمي إلى عرشهم وعرقهم، و أذكر أن إمام في إحدى دوائر ولاية المسيلة لما تم استدعاءه لعقد قران أحدهم رفض ذلك بسبب أن العروس من عرشه ذو السلالة الشريفة والعريس من أراذل القوم. وعلى ذكر الفضة والذهب يحكي لي أحد الشيوخ في ولاية جنوبية أن شقيقته لمَ تزوجت أهانها زوجها لسنوات بسبب أنها لم تحمل معها في جهاز عرسها مطحنة قمح تقليدية والتي كانت أساسية في جهاز العروس، وهو الأمر الذي دفع بالشيخ لاحتراف صناعة الرحى الصخرية حيث وبعد سنوات قدم لشقيقته هذه الرحى حتى يكف زوجها أذاه عنها، الأمر الآخر أن زوجة الأمير هاري لم تكن تحلم بالزواج من أمير ولم تكن تشاهد الأفلام التركية وتحلم بمهند بل كانت مواطنة عادية تعيش حياة عادية فنالت ما نالت دون أحلام، أما عندنا فما زالن البنات ينتظرن مهند وأمثال الأمير هاري ولكن النهاية دوما تكون عرس بغل .

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية