Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

منتوج بلادي او غش بلادي

 
بواسطة

اشتريت هاتفا نقالا مؤخرا من صنع بلادي، او لنقل من تركيب بلادي، لأننا ما زلنا لا نعرف التصنيع بل وحتى التركيب، الهاتف بدأت تنتشر فيه شقوق رغم انه لم يسقط على الأرض، ورغم توفير وسائل الحماية، و الظاهر أن منتوج بلادي او حكاية هذا الشعار لا يعدو ان يكون مجرد احتيال آخر لتهريب ما بقي من مال من خزينة – شعيب الخديم- واستنزافه حتى آخر دينار في الجيب، وكما قال صديقي -أحمد ربك أن الأمر جاء على هاتف منتوج بلادك ولم يأتي على سيارة منتوج بلادك-، فماذا مثلا لو اقتنيت سيارة منتوج بلادي وانقسمت بي نصفين في مطب او حفرة بالطريق السيار شرق غرب الذي يعد هو أيضا منتوج بلادي؟ ثم من يراقب هؤلاء الذين ينتجون لنا منتوج بلادي واين دور السلطات بل اين السلطات من هذا العبث الذي أدى بفئات كبيرة إلى مقاطعة السيارات وربما مع الوقت ستتحول الى مقاطعة شاملة ليس بسبب الغلاء فقط ولكن بسبب غياب مقاييس السلامة والجودة والامن، ولو كان منتوج بلادي ذو جودة عالية لاقتناه ابناء الشخصيات السياسية والوزراء والأعيان وعلية القوم، وأتحدى أي كان أن يقدم لي دليلا يثبت ان ابن السفير الفلاني او الوزير الفلاني يركب سيارة من انتاج بلادي ويحمل هاتفا من انتاج بلادي، ولا لوم عليهم طبعا – فماد إين بلادي- ضحكة أخرى على الشعب ورحم الله أيام الشركات الوطنية التي اخرجت لنا تلفزيونات بالأبيض و الاسود وطبخات المطابخ ما تزال صالحة إلى اليوم للاستعمال ذلك كان حقا منتوج بلادي أما اليوم فالذي نراه هو غش بلادي

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية