Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

علواش يدعو السينمائيين الشباب للبحث عن وسائل تمويل مشترك

 
بواسطة

دعا المخرج مرزاق علواش السينمائيين الشباب إلى التقرب من " الشبكات" Guichets لانجاز أفلامهم لان السينما اليوم تعتمد على التمويل المشترك .

 و قال علواش الذي نزل ضيفا على الطبعة الثالثة من نادي السينمائيين الذي يقيمه المركز الوطني للسينما و السمعي البصري شهريا انه على السينمائيين معرفة ما يجري في عالم التوزيع و كيف يتم التركيب المالي .

و اضاف قائلا" يتعين على السينمائي اليوم البحث عن جهات أخرى للتمويل و التقرب من" الشبكات" الممولة ومن عالم التوزيع و أيضا الإلمام بعميلة التركيب المالي لان الإنتاج السينمائي أصبح يعتمد على التمويل المشترك بين أطراف عدة .

و ذكر في نفس السياق بضرورة الإلمام بسير هذه الشبكات أو "الشباك" التي تزداد عددها و توجد أيضا على مستوى المهرجانات مثل مهرجان برلين الذي انشأ شباك خاص بمساعدة السينما الإفريقية في مرحلة ما بعد الإنتاج (post ûproduction).

و قال بهذا الصدد أن" دعم الدولة لا يكف لوحدة في انتاج الفيلم لذا على السينمائيين البحث عن موارد أخرى" كما يفعل المصريون و اللبنانيون و التونسيون .

وأكد المخرج مرزاق علواش أن السينمائيين الجزائريين الشباب يعانون اليوم كثيرا في إنتاج أعمالهم بينما كان جيله رغم المصاعب محاطا ب "طاقم " من رجال متعاون مع الفنانين .

و عن مشاريعه قال انه بصدد تصوير عمل جديد دون إعطاء تفاصيل مؤكدا انه حاليا مشغول بمرافقة نزول فيلمه "مدام كوراج" في القاعات الجزائرية من قبل الديوان الوطني للثقافة و الاتصال في عدد من القاعات . وسيكون أول عرض خلال هذا الشهر بقاعة الاطلس ( باب الوادي).

و عاد المخرج خلال النقاش الذي تلا عرض فيلمه "مغامرات بطل" ل(1978) للحديث عن ظروف إنتاج الفيلم الذي اعتمد فيه على وجوه جديدة، على غرار البطل مهدي (مصطفى ججام) و ممثلي المسرح الذين سيطر الأداء الركحي على أدورهم . كما تحدث بتواضع عن بعض النقائص في هذا الفيلم الذي نال جائزة التانيت الذهبي في مهرجان أيام قرطاج السينمائية بتونس في 1978 .

مرزاق علواش من مواليد الجزائر العاصمة في 1944 حيث زوال تكوينه بالمعهد الوطني للسينما بالجزائر . كان فيلمه الأسطوري "عمر قتلاتو" منعرجا في مساره حيث لقي نجاحا كبيرا فتح له افقا واسعا في عالم الأضواء و تبعته أعمال ناجحة كثيرة على غرار " باب الواد سيتي"1993 "و "الجزائر  بيروت " 1998 و "العالم الأخر "2001 و "حراقة " 2003 و  "التائب" 2012و "مدام كوراج" 2015 و غيره من الأعمال المميزة .

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية