Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

السير عكس ارادة الشعب

 
بواسطة

مرة اخرى أتيحت للنواب الفرصة –س- ليبرنهنوا أنهم انتخبوا من قبل الشعب وليس عن طريق التزوير، ولكنهم أجلوا هذه الفرصة إلى اشعار آخر واختاروا التصويت على قانون الصحة الذي سيرهق كاهل المواطن ليتحول مكسب العلاج المجاني إلى تاريخ يتم حكايته للاجيال، هذا التصويت جعل رواد الفايسبوك ينشرون أسماء وصور النواب الذين صوتوا على القانون، ويعرضونهم على الناس في صورة المبحوث عنهم، و من خلال هذا العمل الرمزي يمكن فهم الوضع الذي وصل اليه الناس ومدى خيالهم أو دعونا نقول أمنياتهم الذين يتمنونها، ومن أغرب ما يحدث مع غالبية نواب المجلس الشعبي الوطني، أن الشعب ينتخبهم ولكنهم يقفون دوما ضده بدعوى أنه لا يمكنهم الخروج على إرادة الحزب، ولدلا من أن يكون الحزب آداة لحماية الشعب صار عصا على ظهر الشعب بمساعدة النواب طبعا، الذين يفضلون التموقع في الحزب من اجل الاستحقاقات والمكاسب بدلا من الوقوف مع الشعب و حتى وان لفظهم الحزب يمكنهم الترشح مرة أخرى في قائمة حرة وسيزكيهم الشعب، ولكن لأن غالبية النواب كسالى ولا يمكنهم التعب والكد حتى يظفروا بكسب ثقة الشعب، فإنهم يفضلون الجلوس في المقاهي والمطاعم المقابلة للبرلمان، أو الطواف بسيارات المجلس في بلدياتهم ومداشرهم استعلاء على الناس وانتظار ان يزكيهم الشعب في العهدة القادمة لأنهم ساروا على درب الحزب ومن سار على درب الشعب وصل ومن سار في درب الشعب ضل هدا حيب مفهومهم طبعا

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية