Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

قطع علاقاته مع إيران بحجة "دعمها" لجبهة البوليساريو

كذبة الـ 01 ماي المغربية

 
بواسطة

اعتاد العالم على إطلاق النكت الكاذبة في الأول من أفريل، إلا أن المخزن كسر القاعدة هذه المرة ، ليطلق كذبة الـ 01 ماي، التي قد تدخل ضمن قائمة أكبر الأكاذيب في التاريخ، إيران، حزب الله.. هذيان ومؤامرة كونية، ففي هذه المرة خرج المغرب بقرار قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران بحجة "دعمها" لجبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي، في محاولة يائسة للعب على وتر المذهبية، بعد ان توالت الهزائم الدبلوماسية لنظام محمد السادس، فيما يتعلق بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره .

 

حيث أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، في ندوة صحفية أن المغرب قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران بحجة "دعمها" لجبهة  البوليساريو مذكرا انه عاد للتو من زيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وابلغ وزير الشؤون الخارجية الإيراني، جواد ضريف، "بقرار المملكة المغربية  قطع علاقاتها مع إيران".

ويأتي هذا القرار غداة مصادقة مجلس الأمن الدولي الجمعة على قرار 2414 حيث مدد بموجبه عهدة (مينورسو) بستة أشهر إلى غاية 31 أكتوبر 2018 .

كما دعا القرار طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو، إلى استئناف المفاوضات المتوقفة منذ سنة 2012، "دون شروط مسبقة وبحسن نية".

 

 جبهة البوليساريو تفند "اكذوبة" المغرب بعد قطع علاقاته مع ايران

وصفت جبهة البوليساريو ب "الكذبة الكبيرة"  التصريحات المغربية التي مفادها أن جبهة البوليساريو لها علاقات في المجال  العسكري مع ايران, متحدية الرباط بتقديم أدلة ل"مزاعمه" بعد ان قرر قطع  علاقاته مع طهران "بسبب دعمها للبوليساريو".

و أوضح منسق جبهة البوليساريو مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير  المصير بالصحراء الغربية, امحمد خداد أن موقف الرباط يخضع "للانتهازية  السياسية" الرامية إلى "التحايل على استئناف المفاوضات السياسية المباشرة التي  طالبت بها الأمم المتحدة" من أجل تسوية النزاع القائم بالصحراء الغربية من  خلال استفتاء تقرير المصير و هو مسار لا يزال قائما منذ اتفاق وقف اطلاق النار  لسنة 1991.

و أدلى امحمد خداد بهذا التصريح لوكالة الانباء الاسبانية بعد اعلان  المغرب أمس الثلاثاء عن قطع علاقاتها مع ايران.

و في هذا السياق, فند السيد خداد وجود اي علاقة عسكرية مع ايران, مؤكدا أن  "جبهة البوليساريو لم يكن لها ابدا علاقات عسكرية, و لم تستلم فضلا عن ذلك  اسلحة او لها اتصالات عسكرية مع ايران أو حزب الله".

و أوضح يقول أن الأمر "مسخرة و اكذوبة كبيرة، المغرب يبحث عن غطاء لانسحابه  من المفاوضات (مع جبهة البوليساريو) و التي من شأنها أن تفضي إلى مشاورات و  تنظيم استفتاء تقرير المصير للمستعمرة الاسبانية السابقة طبقا لمخطط التسوية  الأممي".

و اختتم المسؤول الصحراوي بالقول "نحن نتحدى المغرب بتقديم اي دليل. المغرب  يعيش في حالة هيستيريا و لا يدري كيفية التهرب من إلزامية الحوار".

 

طهران تنفي التصريحات "الكاذبة" للرباط

فندت وزارة الخارجية الإيرانية "بشكل قاطع" التصريحات "الكاذبة" الصادرة من المغرب بشأن مزاعم بدعم طهران  لجبهة البوليساريو, واعربت عن اسفها بأن مثل هذه الادعاءات "تستعمل كذريعة من  أجل قطع العلاقات الدبلوماسية".

و أوضح بيان الخارجية الايرانية أن "العبارات المنسوبة لوزير خارجية المملكة  المغربية (ناصر بوريطة) حول مزاعم بوجود تعاون بين السلطات الدبلوماسية  الايرانية و جبهة البوليساريو كاذبة وعارية تماما من الصحة".

و أكد البيان, أن ايران ملتزمة بـ"احترام" الدول التي تقيم معها علاقات  دبلوماسية و"عدم التدخل في شؤونها الداخلية".

و كان منسق جبهة البوليساريو مع بعثة الامم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء  في الصحراء الغربية (مينورسو) امحمد خداد, قد أوضح أن موقف الرباط  يخضع  "للانتهازية السياسية" الرامية إلى "التحايل على استئناف المفاوضات السياسية  المباشرة التي طالبت بها الأمم المتحدة" من أجل تسوية النزاع القائم بالصحراء  الغربية من خلال استفتاء تقرير المصير و هو مسار لا يزال قائما منذ اتفاق وقف اطلاق النار لسنة 1991.

 "حزب الله" يرد على اتهامات المغرب بدعم البوليساريو

نفى "​حزب الله​" اللبناني، في بيان له، الاتهامات التي وجهها لها وزير الخارجية ​المغربية بدعم وتدريب جبهة البوليساريو.

وجاء في بيان الحزب أنه "من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أميركية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة".

ورأى الحزب أنه كان حريا بالخارجية المغربية أن تبحث عن "حجة أكثر إقناعا لقطع علاقاتها مع ​إيران"​، التي "وقفت وتقف إلى جانب ​القضية الفلسطينية​ وتساندها بكل قوة بدل اختراع هذه الحجج الواهية"، وفق البيان.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية