Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

قرار مجلس الأمن الدولي يحمل تحذيرا للمغرب بضرورة دخول المسار التفاوضي بدون تأخير

 
بواسطة

أكد ممثل الجبهة بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير أن جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية تستقبل القرار الأخير لمجلس الأمن بإهتمام إيجابي، وتتطلع إلى أن يكون تحولا في طريقة تعامل المجلس مع القضية الوطنية بعد إقراره ستة أشهر بدلا من سنة في ولاية بعثة الأمم المتحدة لإجراء استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية، وهو ما يشكل تحذيرا واضحا للطرف المغربي المعرقل لمسار المفاوضات منذ سنة 2012، وإعرابا عن اهتمام جديد بالنزاع وضرورة الإسراع في تسويته، وفقا لمبادئ ومقاصد الأمم المتحدة. وأوضح الدبلوماسي الصحراوي خلال مقابلة صحفية على القناة التلفزيونية "بي بي سي عربي"، أن هذا القرار وضع حق تقرير مصير الشعب الصحراوي من جديد كهدف نهائي وجوهري للمسار التفاوضي والذي يجب أن يكون بين طرفي النزاع المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، ودون أية شروط مسبقة، عكس مطامح المغرب التي عبر عنها أكثر من مرة في إدارج بلدان أخرى كأطراف ضمن المفاوضات المباشرة. وأبرز المسؤول الصحراوي أن مجلس الأمن قدم في نفس الوقت إشارة دعم واضحة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد هورست كوهلر في مهمته التي كان المغرب قد شرع منذ مدة في وضع عراقيل أمامها. وكشف ممثل الجبهة بفرنسا بشأن مسألة القضايا التقنية المتعلقة باتفاق وقف إطلاق النار، أن مجلس الأمن قد طلب من الأمين العام الشروع في محادثات مع الطرفين لحل الإشكاليات المصطنعة من طرف المغرب ، الذي كان قد رفض اللجنة التقنية التي أقرها مجلس الأمن العام الماضي . وأضاف الدبلوماسي الصحراوي في السياق ذاته ، أن سيادة الجمهورية الصحراوية على المناطق المحررة غير قابلة للنقاش لأنه أمر محسوم في الإتفاق العسكري رقم1 لوقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية عام 1991.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية