Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الحديث بالملايين

 
بواسطة

لماذا لا يتم محاسبة أي مسؤول حين يتحدث عن مليونية المشاريع - خلقنا مليون منصب شغل، بنينا مليون سكن، فعلنا مليون كذا وكذا – دون تقديم أي دليل يثبت هذه المليونية، كيف يتم الحديث عن توفير أكثر من مليون منصب شغل في مختلف الأسلاك، بينما ما تزال الشوارع الكبرى تغص بالبطالين جيئة وذهابا، وكيف يتم الحديث عن مليون سكن بينما ما تزال ملايين العائلات سواء في صيغة عدل او الصيغ الأخرى تنتظر الحصول على سكن من مليون؟ بل وكثر الحديث عن آلاف من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تم اطلاقها في السنوات الأخيرة دون أن نرى عجلة الاقتصاد والتنمية في الميدان. فمع الأسف الشديد صارت مثل هذه التصريحات والأرقام المليونية المهولة الغائبة واقعيا أحد أنواع المشاريع التي يثبت بها الكثير من الوزراء وجودهم، ولا نعرف إن كان هؤلاء يتم تضليلهم عن طريق مستشاريهم والمدراء التنفيذيين أم أنهم تعودوا لعبة الحديث بالأرقام ما دام أن لا حسيب يحاسبهم ولا سائل يسألهم عن تصريحاتهم، فهكذا أرقام لمشاريع لا يتم إطلاقها جزافا وإنما تدون ويتم التعريف بها في الميدان، لأن الكل يعرف الحقيقة، فيكفي أن تنظر إلى العدد الهائل من الشباب البطال الذي يذرع الشوارع ذهابا وإيابا، أو عدد المناصرين لنوادي كرة القدم في الأيام العادية من الأسبوع حتى تدرك أن الحديث عن ملايين مناصب الشغل ليست في واقع الحال سوى أضغاث أحلام، والأمر نفسه يسري على المشاريع الأخرى التي يقال أنها بالملايين، فمتى يتم محاسبة كل مسؤول على تصريحاته حتى يقدم حصيلته موثقة وعلى رؤوس الاشهاد. ؟

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية