Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

العين العوراء

 
بواسطة

وزارة البيئة تدرس فرض ضريبة النفايات قدرها ألف دينار جزائري سنويا على المواطنين، وربما الكل يريد أن يحلب من هذا المواطن بما أن هذا المخلوق لا يصلح في نظر المسؤولين سوى للحلب والسلب، وضريبة مثل هذه هي تعدي على الشعب كله لأن النظيف سيذهب في جرة "الموسخ"، و لو تم الإعلان على فرض ضريبة مضاعفة على كل مواطن يتم القبض عليه بالجرم المشهود وهو يلوث البيئة سنقول للوزيرة نِعم الوزيرة انتِ، والأكيد أن ظاهرة رمي النفايات في الطرقات ستصل الى حدودها الدنيا، وعلينا ان نذكر أن هناك دولا مثل سنغفورة وصلت إلى حدود كبيرة في نظافة المحيط لدرجة أنها فرضت غرامة على كل مواطن يقوم بالبصق على الأرض ب 100 دولار أمريكي، لكن عندنا يقوم تغريم الجميع وربما الذي سيدفع الغرامة هو الإنسان النظيف بينما، هذا من جهة ومن جهة أخرى ما رأي الوزيرة في النفايات النووية التي تركتها فرنسا والتي ما تزال تأثيراتها إلى يوم الناس هذا وستبقى 40 ألف سنة أخرى ؟ لماذا لا تطالب الوزيرة السلطات الاستعمارية بتعويضات بسبب تلويث البيئة بالإشعاعات النووية ومخلفاتها سيما و أن المواطن الذين سيتم فرض غرامة البيئة عليه تأثر بهذه الإشعاعات الملوثة وما زال يعاني منها حتى الأجنة في بطون الأمهات، أما أن فرنسا كما يقال بالعامية "جاتكم على العين العوراء"

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

شاهد أيضا في هذا القسم

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية