Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

ألحان و شباب.. السقوط الحر

 
بواسطة

خيبت الحلقة الأولى من البرنامج الجزائري "ألحان وشباب" الآمال، وأثارت انتقادا واسعا، بسبب قلة الذوق، والخيارات الخاطئة التي شاهدناها على التلفزيون الجزائري.

أكبر شيء أخرج البرنامج عن سياقه، هو اختيار المنشطة "سهيلة بن لشهب" هذه المغنية الشابة ورغم ما تملكه من شعبية وكاريزما، إلا أنه زج بها في الواجهة، بخطوات غير مدروسة، ورغم ما تملكه هذه المغنية من صوت وامكانيات إلا أن أداءها لم يرقى للمستوى، فالغناء ليس التقديم، وإلقاؤها كان خاطئا على كل الطريق، الأجدر أنه كان لابد من إخضاع سهيلة إلا تدريبات في الإلقاء والنطق الصحيح عند التنشيط، إلى أن نعدوا البرامج، راهنوا فقط على ما تملكه هذه الفنانة الصاعدة من معجبين فقط، دون الاشتغال معها على مستويات أخرى.

الشيئ الثاني هو محاولة التقليد الأعمى برنامج "ستار أكاديمي" الذي أفقد ألحان وشباب روحه، وبساطته التي كانت تأسر متابعيه في سنوات خلت، وشاهد المتابعون حركات غير متناسقة على المسرح، خلال محاولة المشاركين تقديم رقصات كوريغرافيا، غرقت في الظلمة لسوء الإضاءة، وتشتت بسبب الصوت المشتت.

أما فيما يخص لجنة التحكيم فلم تبلغ المأمول هي الأخرى ولم نشاهد ضمنها عمالقة الفن الجزائري، ما عدا المغني "حكيم صالحي" الذي يمكن تبرير تواجده لمسيرته الكبيرة، أما فيما يخص المغنية "ندى الريحان" و "كريمة نايت" اللتان ورغم اسمهما ومسيرتهما، كان لا بد أن يرافقهم اسم ثقيل على غرار درياسة، بن شنات.. فهل سيتدارك البرنامج عثراته وينقذ ما تبقى من حلاقاته.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية