Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

البيروقراطية لاتزال تعرقل عجلة التنمية

200 رئيسة مؤسسة عضو في"الافسيو"

 
بواسطة

أكدت نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات نصيرة حداد الأربعاء أن 200 إمرأة جزائرية تترأس مؤسسات صغيرة ومتوسطة هي عضو في جيل "الافسويو هو رقم وإن لا يزال ضعيفا وبعيدا عن الأهداف المسطرة للمنتدى إلا أنه يوحي باقتحام المرأة عالم المقاولاتية شيئا فشيئا مقارنة بالسنوات الفارطة.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة المصادف للثامن مارس قالت نصيرة حداد للإذاعة إن من أهداف منتدى رؤساء المؤسسات إقحام المرأة بشكل قوي في مراكز القرار والرفع من نسبة تمثيلها عبرمختلف الولايات مشيرة إلى أن كل المؤشرات تنبأ بالتفاؤل لنجاج المرأة في مجال المقاولاتية ببلادنا سيما وأن نسبة المتخرجات من المؤسسات التكوينية فاقت الـ 75 بالمئة ، يكفي فقط -تضيف المتحدثة-  أن تمنح لها الفرصة لإثبات قدراتها للمشاركة في مواكبة احتياجات الاقتصاد الوطني.

ولن يتأتى ذلك -حسب نائب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات- إلا بترسيخ ثقافة المقاولاتية وتشجيع المرأة قصد إقحامها بشكل  قوي في عالم الاستثمار والتنمية المحلية لخلق الثروة ومناصب العمل مع توفيرالمرافقة الجوارية على المستوى المحلي.

ورغم دعم رئيس الجمهورية للقطاع الخاص في مجال التنمية المحلية وبالرغم من وضوح القوانين إلا أن ضيفة الأولى أعابت على توغل البيروقراطية في التسيير ملحة على ضرورة تغيير الذهنيات والتعامل بمرونة مع المتعاملين الخواص من الجانب الاداري لتسهيل مهامهم ودعت نصيرة حداد في هذا السياق إلى رسم ورقة طريق للإدارة الاقتصادية  واضحة الأهداف من حيث المرافقة و التقييم للتمكن من تحسين الأوضاع و معاقبة المتسببين في عرقلة عجلة التنمية المحلية.

ومن بين القطاعات التي لها آفاقا واعدة في مجال المقاولاتية حسب رؤية الخبيرة الاقتصادية قطاع المناولة الذي سيوفر الفرصة للشباب من أجل خلق مؤسسات صغيرة ومتوسطة قادرة على سد احتياجات السوق الوطنية و القضاء على مشكل الاستيراد في قطع الغيار سيما بعد دخول الجزائر مجال صناعة وتركيب السيارات.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية