Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

"مؤسسة صيانة التجهيزات الصناعية بالمسيلة ملزمة بالبحث عن أسواق خارجية"

 
بواسطة

أكد وزير الطاقة مصطفى قيطوني الأحد  بالمسيلة أن مؤسسة صيانة التجهيزات الصناعية بالمسيلة المتخصصة في صناعة  وصيانة توربينات الغاز والبخار المستعملة في إنتاج الطاقة الكهربائية "ملزمة  بالبحث عن أسواق خارجية عموما و إفريقية على الخصوص".

وأوضح الوزير خلال تدشينه لمسبكة هذه المؤسسة خلال زيارة عمل قام بها إلى هذه  الولاية أنه بحكم النجاح الذي تلقاه هذه المؤسسة على المستوى الوطني من خلال  تزويد السوق الوطنية بتروبينات الغاز والبخار لفائدة مجمع سونلغاز والتي تمكنت  من تقليص مدة الحصول على هذا النوع من قطع الغيار الثقيلة, لافتا الى أنه أصبح  ضروريا اليوم -كما قال- أن تعمل هذه المؤسسة على التموقع في السوق الأفريقية.

وأكد السيد قيطوني على أن اعتماد منتوج المؤسسة من طرف هيئات دولية متخصصة في  هذا المجال "سيكون بمثابة دعم يسهل عليها التموقع في الأسواق الأفريقية" .

وورد في الشروح التي قدمها مدير المؤسسة فإن هذه المنشأة الصناعية برمجت لعام   2018 عديد عمليات التصدير بما قيمته 2 مليون دولار على أن يتم رفع هذا المبلغ  في عمليات تصدير مستقبلية. كما تم الإعلان بالمناسبة أنه "سيتم في المستقبل  إنتاج قطاع الغيار لفائدة مصانع الإسمنت والمصانع الكبرى."

وكان السيد قيطوني قد أشرف بالمناسبة على تدشين ربط بشبكة الغاز الطبيعي  لفائدة 300 منزل بقرية "الزواولة" التابعة لبلدية المطارفة و هي العملية التي  "تعكس مجهود الدولة في مجال تحسين نمط معيشة المواطنين" على حد تعبيره.

و ردا على سؤال متعلق بالوضعية المالية لمجمع سونلغاز فند الوزير في لقاء  صحفي مقتضب ما تناولته بعض وسائل الإعلام مفادها بلوغ المجمع حافة الإفلاس  مشيرا إلى أن هناك "سوء فهم" و أن "المؤسسة تباشر مهامها على أكمل وجه" و  تطالب زبائنها بتسديد الديون التي هي على عاتقهم جراء ما استهلكوه من كهرباء. 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية