Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

شرف الجوع

 
بواسطة

 

عشرات الأسرى في فلسطين المحتلة شرعوا منذ أيام في إضراب عن الطعام، وملايين من العرب يشبعون حتى التخمة ولا يهتمون لحرب الأمعاء الخاوية ففلسطين منذ أن سلموا مفاتيحها في المفاوضات للولايات المتحدة الأمريكية لتنوب عن العرب لم تعد قضية عربية، فهي اليوم قضية أمريكية تتصرف فيها كيف ما تشاء، ومحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية مجرد "شاويش" بدون وظيفة ولكن أجره مضمون، أما الذين أضربوا عن الطعام واختاروا شرف الموت فهنيئا لهم هذا "الشرف" وهنيئا للعرب جميعا عار "الشبعة حتى التخمة" وان كان قد تم حضر السلاح عن الفلسطينيين والتضييق عليهم في الحدود فالعزيمة التي تحذو أهل فلسطين تجعلهم في كل يوم يكتشفون ألف سلاح وسلاح، وربما صارت الأمعاء الخاوية اليوم السلاح الفتاك "وقرقرتها" أكبر وقعا من صوت الرصاص، لذا سيصل صوت هذه الأمعاء إلى العالم و ستعيد للقضية شرفها، ولن يسمع هذا العالم أبدا بمدافع العرب وقنابلهم الموجهة نحو شعوبهم، وربما سيبحث الكيان المحتل ومعه الحكام العرب عن حل لاجتثاث هذه الأمعاء من أصحابها كما اجتثوا السلاح من بين أيديهم بالمفاوضات وبيع القضية والخيانة، هذه الأخيرة التي صارت وجهة نظر وكل ما يقوم بخيانة فلسطين صار يعتبر الأمر مجرد وجهة نظر يمكن مناقشتها، اليوم أهل فلسطين وصلوا في سجون الاحتلال وفي سجون الحدود اضرابهم وجوعهم صار شرف، شرف لا يمكن أن نجده في سلاح العرب المكدس في مخازن الثكنات   

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية