Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

ايام مسرحية ببرج منايل

بدون حدود بمسرح السنجاب

 
بواسطة

افتتحت يوم الجمعة الماضي بمسرح السنجاب في مدينة برج منايل الايام المسرحية بدون حدود، والتي ستستمر لغاية الـ26 من الشهر الجاري بعرض مجموعة من المسرحيات، وشهد حفل الافتتاح تكريم اسمين بارزين في الساحة المسرحية الجزائرية وهما الفنان الكبير أحمد بن عيسى والمخرج المسرحي ومحافظ مهرجان بجاية الدولي للمسرح عمر فطموش.

ويعتبر احمد بن عيسى أحد عمالقة المسرح الجزائري والسينما سواء ممثلا أو مخرجا، أحب المسرح منذ الصغر وغادر إلى العاصمة في سن مبكرة للالتحاق بالمسرح، وشارك في 1964 في تربص تكويني بسيدي فرج، وتلقى لاحقا تكوينا أكاديميا بفرنسا، شارك في عدد من الأفلام السينمائية على غرار الفيلم السينمائي الطويل "الصوت الخفيط للمخرج المغربي كمال كمال المتوج بالجائزة الكبرى للدورة 15 للمهرجان الوطني للفيلم بالمغرب، وفيلم "حراقة بلوز" للمخرج موسى حداد، "الجزائر للأبد" للمخرج الفرنسي جون مارك مينيو، مثل في مسرحيات كثيرة وأخرج كذلك العديد من الاعمال المسرحية من بينها مسرحية "نجمة" المقتبسة عن رواية "نجمة" للكاتب الكبير كاتب ياسين وغيرها من الاعمال الاخرى.

عمر فطموش أحد الأسماء الكبيرة في المسرح الجزائري، ممثل ومخرج ومؤلف جزائري، مؤسس تعاونية مسرح "السنجاب" ، مدير المهرجان الوطني للمسرح المدرسي والأطفال عام 1983 ممثل وزارة الثقافة للمتابعة الأكاديمية للمهرجان الوطني لمسرح الطفل 2007 ، نظم أول تعاونية مسرحية مختصة في مسرح الطفل، وعضو محاضر في اللقاء الدولي لمسرح الأطفال والشباب ببروكسل .

من مؤلفاته "حزام الغولة"، "البسمة المحروقة" ، "عرفية في صمت الليل" و"وحش الغربة"، مدير للمسرح الجهوي بجاية منذ 2004  حتى 2015، وهو عضو دائم وناشط بالمعهد الدولي للمسرح المتوسطي، محاضر في المهرجان الدولي للمسرح التجريبي ومؤسس ومنشط أوديسيا الفنانين المسرحيين البحر الأبيض المتوسط 2001 ومؤسس ومنشط أوديسيا الفنانين المسرحيين للبحر المتوسط 2003 و مدير مهرجان بجاية الدولي للمسرح. 

وشهد حفل افتتاح الأيام المسرحية بدون حدود عرض مسرحية "وحش الغربة" للمخرج عمر فطموش، وبين جدران إحدى البيوت في مجاري مائية بشوارع باريس الرئيسية اختار عمر فطموش ان يرسم ملامح عمله المسرحي "وحش الغربة "، هذا العمل عبارة عن تراجيديا كوميدية مليئة بالعبارات الساخرة بنوع من الجراة في الطرح يعود بنا إلى الجيل القديم من المسرحيين ومؤسسي المسرح الشعبي الذي اراد فطموش بعثه هذه المرة من بوابة تعاونية "السنجاب" لمدينة برج منايل.

وقدمت تعاونية "سنجاب" المسرحية لمدينة برج منايل، مسرحيتها الكوميدية "وحش الغربة"، وهي المسرحية التي كتب احداثها واشرف على اخراجها المخرج المسرحي عمر فطوش، وساهم في اداء ادوارها الممثلين المسرحيين احسن عزازني وفوزي بايت، مجسدين ثلاث ادوار نسائية زيادة على شخصيتيهما في المسرحية، وذلك بهدف اضفاء بعدا جماليا وفكاهيا مميزا للعرض.

وتروي مسرحية "وحش الغربة" قصة المثقف والدكتور فوزي الذي اختار الغربة كوسيلة لتحقيق احلامه وطموحاته، منتهجا بذلك طريق "الحرقة" للوصول إلى "فرنسا الجنة"، وذلك ضمن سلسلة من الاحداث التي غاصت في تناقضات الهجرة، حيث تخيب آمال الدكتور بعدها عند التقاءه بمرارة الغربة واصطدامه بوحشها الحقيقي.

العرض عبارة عن مسرحية كوميدية منتهية بتراجيدية الموت، يقدمها الممثلين بأسلوب فكاهي سهل ممتنع، باستطاعة اي متفرج فهم أحداثها، باعتبار انها ستعرض باللغة الدارجة المختلطة بالفرنسية المكسرة المعروفة عن المغتربين الجزائريين، كما ان خطابها متطرق اساسا إلى الجانب السلبي لظاهرة "الحرقة"، رغم وجود الكثير ممن انتهجوها ووجدوا الحياة الكريمة والجنة الموعودة في الجانب الاخر من المحيط، وتناولت باب "الحرقة" كمدخل فقط لموضوعها الاساسي المتمثل في الحياة التي تنتظر الحراق الجزائري على الضفة الاخرى وهل سيجد الجنة التي رسمها في خياله وحلم بها.

للإشارة تستمر الأيام المسرحية بدون حدود لغاية الـ 26 من الشهر الجاري بعرض مسرحيات "القاضي والفاكتور "، "العربة"  و"وصمة عار".

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية