Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

سيئول: المنشآت النووية بكوريا الشمالية باتت في متناولنا

 
بواسطة

أكمل الجيش الكوري الجنوبي الشهر الماضي تطوير "صواريخ موجهة تكتيكية بحر - بر" وهي تنطلق من سفينة لإصابة منشآت نووية رئيسية في كوريا الشمالية.

وقالت إدارة برامج شراء المستلزمات الدفاعية الكورية الجنوبية في بيان لها اليوم، إنها أكملت تطوير "صواريخ موجهة تكتيكية تنطلق من سفينة لإصابة الهدف على الأرض" الشهر الماضي، حيث حصلت على إجازة نشرها في الصفوف العسكرية بعد أن استوفت جميع بنود الاختبار والتقييم نتيجة تطويرها بدءا من عام 2011.

وقال مدير تطوير الأسلحة الموجهة في برامج شراء المستلزمات الدفاعية، لي سانج مون، إنه "بتطوير الصواريخ التكتيكية الموجهة، يتمكن الجيش الكوري من إصابة المنشآت النووية في دولة العدو، وسيكون النظام بمثابة وسيلة ضمن القوات البحرية لمواجهة استفزازات عسكرية محتملة من قبل كوريا الشمالية".

يشار إلى أن الصواريخ الموجهة هي نظام لسلاح يتم نشره على فرقاطة تابعة للقوات البحرية، لإصابة الهدف في السواحل والبر، حيث تتفجر القذيفة لمئات من الشظايا بقوة تمكن من اختراق الدبابات وتدمير أهداف على مساحة تعادل ملعبين لكرة القدم.

ويعتبر تطوير هذا النوع من الصواريخ الأول من نوعه، حيث يتوقع أن تعزز القدرة القتالية للفرقاطة بصورة كبيرة.

وسبق أن تم تطوير الصواريخ التكتيكية التي يتم إطلاقها بزاوية منحنية منذ عام 2014، وتم نشرها في الجيش منذ العام الماضي، بينما اكتمل تطوير الصواريخ التي تطلق عموديا هذه المرة، ومن المتوقع نشر الصواريخ العمودية في الجيش ابتداء من عام 2019.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية