Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

قمة النوم العربي

 
بواسطة

استطاعت  القمة العربية الأخيرة المنعقدة على ضفاف البحر الميت في المملكة الأردنية أن تكشف الواقع العربي على حقيقته دون تجميل من الفضائيات العربية ولا وسائل الإعلام المختلفة، لقد كشفت الحقيقة العربية المغيبة في الصالونات والاجتماعات، هذه المرة الأمر لا يتعلق بالبيانات الختامية الانشائية، بل بوضع حكام عرب شاركوا في هذه القمة وهم رافضون لها جاؤوا فقط للمشاركة من اجل المشاركة، حتى أن بعضهم غاص في نوم عميق لم تستطع حتى عدسات المصورين سترهم فظهروا وهم مطمئنين ينامون مثل الاطفال براحة كاملة، وفي ظل الخطابات الانشائية انشغل مسؤول عربي  وهو يدخل اصبعه في أنفه محاولا اكتشاف مكوناته، وملك آخر استغرق في التثاؤب لأن الخطاب جاء فاترا يثير النوم، كل وجوه الحكام العرب في هذه القمة كان يبدو عليها سؤال واحد " متى تنتهي القمة لنعود لشؤوننا"، والظاهر أن قمة العرب انحدرت إلى الوضع الذي لم تعد فيه تشكل حدثا مهما حتى أن الشعوب العربية لم يلقوا لها بالا، ولولا صور الفايسبوك التي اظهرت  الحكام الذين غرقوا في نوم عميق وسقوط آخرين على الارض، كما هو حال سقوط العرب لما انتبه أحد لهذه القمة الميتة على ضفاف البحر الميت. قمة غابت عنها نكهة القذافي وخطابات حسني مبارك الرنانة، وغابت منها هيبة صدام حسين المجيد، وحتى وان كانت كل القمم العربية السابقة لم تقدم او تؤخر في أمور العرب شيئا إلا أنها كانت تثير بعض الجلبة وبعض الفوضى الإعلامية، ورغم أن الحكام العرب كانوا يعودون الى بلدانهم ليناموا بعد كل قمة إلا أنهم هذه المرة ناموا في عز القمة    

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية