Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الفيلم الأمريكي يحل بابن خلدون

"أرقام مخفية"...إفريقيات يفتحن أبواب السماء

 
بواسطة

"أرقام مخفية" (Hidden Figures) فيلم دارمي يروي السيرة الذاتية لثلاث نسوة من أصول إفريقية، اقتحمن مبنى نازا، وساهمن في مجد  الولايات المتحدة الأمريكية في سباق الفضاء ضد الاتحاد السوفياتي، حين كسرن  قيود التمييز العنصري آنذاك، حين كانت مكاتب الوكالة موصده في وجه المرأة، ومحرمة على أصحاب البشرة الداكنة. 

الفيلم الروائي الطويل أرقام مخفية (2016) لمخرجه ثيودور ميلفي، يروي أحداث حقيقية جرت في بداية سنوات الستينات من القرن الماضي، أبطالها ثلاث نساء من أصول إفريقية عملن في النازا، هن كاثرين جونسون (تاراجي هينسون)، ودوروثي فون (أوكتافيا سبنسر)، وميري جاكسون (جانيل مونيه)، هذه الشخصيات الحقيقية، كان لها دور مفصلي في إطلاق رائد الفضاء جون جلين (جلين باول) ليكون أول أمريكي يدور في مدار الأرض، في عز صراع واشنطن مع موسكو. 

أرقام مخفية هو عمل مقتبس من كتاب مارغولي شيتيرلي بالعنوان ذاته، يمجد المرأة ويحتفي بدور ذوي الأصول الإفريقية في صناعة مجد أمريكا، كل هذا عبر مقاربة ابتعدت عن الكليشيهات التي تصور ذلك الرجل الأبيض المتسلط، والمتلبس بعنصريته، في مواجهة، أسمر مقهور، متعطش إلى  الحرية والمساواة، بل سلط الفيلم الضوء على نوعية نظام، أصبح روتينا، ومسلما يعيش في كنفه هؤلاء على اختلافهم، هذه الوضع اختزله الفيلم عبر لافتات تؤشر إلى أماكن جلوس ملوني البشرة في الحافلات، الأماكن العمومية، والمؤسسات... وما مع كل يتأتى من ذلك وطريقة عيش عنصرية و مقننة. 

بطلة الفيلم "جونسون" هي نابغة رياضيات، التحقت بالجامعة قبل الأوان لتفوقها، التحقت بنازا، وتمكنت بكفاءتها أن تصل إلى مواقع ممنوعة عن المرأة فما بالك لو كانت من أصول إفريقية، هذه الشخصية كانت مفتاح وسببا في إطلاق رحلة الرائد جون جلين التاريخية، ومع كل ما يحمله الموقف من دلالات ورمزية لمصير الشعب الأمريكي المشترك، باختلاف أصل أبنائه، وجنسهم.  

أما المهندسة جاكسون فتعيش صراعا قضائي وبيروقراطي، للارتقاء في المناصب، في المقابل فون، فتمكنت من التحكم في تقنية IBN وفرض نفسها وكالة الفضاء الأمريكية. 

من جهة أخرى تلعب شخصية آل هاريسون (كيفين كوستنر ) دورا مفصليا في بناء الأحداث، حيين يقرر بصفته المسؤول الأول عن مشروع نازا، أن يحطم لافتات التمييز، والفصل في الوكالة، ليبعث مسارا جديدا لا تعيقه الذهنيات، في سبيل مجد أرضهم، والاكتشافات العلمية. 

يشار إلى أن فيلم أرقام مخيفة الذي ترشح إلى ثلاث جوائز أوسكار، يعرض حاليا بقاعة ابن خلدون في إطار برنامج مؤسسة فنون وثقافة رفقة الموزع السينمائي MD Ciné. 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية