Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

دوري الأبطال.. أرسنال لحفظ ماء الوجه، والريال لتأكيد علو كعبه

 
بواسطة

يسعى نادري أرسنال الإنجليزي لتحقيق فوز معنوي، عندما يستضيف بايرن ميونخ الألماني، الثلاثاء 7 مارس/آذار، في إياب الدور 16 من دوري الأبطال، لمحو أثار الهزيمة الثقيلة في مباراة الذهاب.

وتبدو مهمة أرسنال مستحيلة، في ظل الهزيمة المدوية بخماسية في ملعب أليانز أرينا، لكن الفوز بأداء مقبول، قد يحفظ ماء وجه الفريق أمام عشاق النادي ومحبيه.

ولا يعيش أرسين فينغر أفضل أيامه مع الغانرز، فالجماهير تطالب بإقالته، وخسر مع ليفربول (1-3) في الجولة 27 من الدوري الإنجليزي، وتراجع للمركز الخامس على سلم الترتيب، وهناك تقارير عن خلافات داخل غرفة الملابس، بالإضافة إلى خيبة الأمل في دوري الأبطال.

يذكر أن مواجهة بين أرسنال والبايرن، قد تكررت أربع مرات في السنوات الخمس الأخيرة، وحسمت اللقاءات الثلاثة الماضية لصالح البايرن، وكما يبدو أن نتيجة اللقاء الرابع ذاهبة لصالح النادي البافاري أيضا.

ووصل البايرن إلى نصف النهائي في السنوات الثلاث الماضية، في دوري الأبطال، وحقق اللقب خمس مرات كان أخرها عام 2013، فيما خرج الأرسنال من دور الـ16 في المواسم الستة الماضية، وكان أفضل إنجاز له هو الوصول إلى نهائي 2006، قبل أن يخسره أمام برشلونة الإسباني.

وفي المباراة الثانية التي تجري في نفس اليوم، يحل ريال مدريد الإسباني ضيفا ثقيلا على نابولي الإيطالي، لتأكيد أسبقتيه على صاحب الأرض، بعد الفوز عليه في سانتياغو برنابيو بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

ويدخل ريال مدريد المباراة، بعد أن فقد الصدارة لصالح عدوه التاريخي برشلونة، وبعد أن تلقى عدة هزات أفقدت الفريق ثقته بنفسه، بالخسارة أمام فالنسيا، والتعادل مع لاس بالماس على أرضه وأمام جماهيره، وإن كان قد استعاد بعضا من ثقته، عندما حقق فوزا مقنعا على مضيفه إيبار، بغياب أبرز نجوم الفريق، كريستيانو رونالدو وغاريث بيل.

ويبدأ فريق نابولي اللقاء بمعنويات مرتفعة جدا، بعد الفوز المهم على روما وصيف الدوري الإيطالي، ورفع رصيده إلى 57 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن المركز الثاني، المؤهل مباشرة لدوري الأبطال.

ويتخوف النادي الملكي من المباراة، نظرا لقوة الخصم من جهة، ولسوء طالع نتيجة الذهاب من جهة أخرى، حيث حقق الفريق هذه النتيجة في 8 مناسبات سابقة لذهاب دور الـ16 في دوري الأبطال، نجح بنصفها فقط في العبور إلى الدور ربع النهائي.

ويحتل الميرنغي صدارة الأندية الأوروبية، بالتتويج باللقب الأقوى عالميا على صعيد الأندية، بـ11 لقب، فيما تعد مشاركة نابولي في دوري الأبطال خجولة، كونها المرة الرابعة فقط، التي يظهر فيها النادي الإيطالي بين كبار أوروبا.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية