Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

لأول مرة منذ 1966

بائعة الحليب تحل ضيفة على باريس

 
بواسطة

افتتحت الأربعاء في متحف اللوفر بباريس معارض مخصصة للفن الهولندي في عهده الذهبي تتضمن سلسلة من أشهر اللوحات لا سيما لفيرمير ولرامبرانت، والتي لم يسبق أن تعرض في متحف كبير.

افتتح متحف اللوفر الأربعاء في باريس معارض لقرابة 30 من أشهر لوحات مجموعة ليدن (التي تعتني منذ 2003 بأعمال رسامي مدينة ليدن الهولندية). فتعرض أعمال رامبرانت، أحد كبار أساتذة فن الرسم في الغرب، وأيضا جان ستين وجان ليفينس وفرانس فان مياريس وجيرار دو.. دون أن ننسى فيرمير.

كان لرامبرانت أثناء حياته شأن كبير، واشتهر بلوحات متعددة الشخصيات كان قد برع في إضفاء الحياة عليها عبر استخدام منقطع النظير لتأثيرات الضوء، ووضع الألوان بحرية ليعكس الحالة العاطفية والنفسية. واشتهر أيضا باستعمال ماء الذهب في بعض اللوحات. وعالج رامبرانت مواضيعه بأسلوب مسرحي انفعالي وصور نفسه في لوحات متعدده تعبر عن شخصيته في مراحل حياته الطويلة والتغيرات التي مرت به وظهر بلون أصفر قاتم.

وتأتي هذه المعارض التي تتيح للعين فرصة التمتع بأبرع ما صنع في فن "المشاهد القصصية"، ضمن موسم مخصص للقرن الذهبي الهولندي. امتدت هذه الفترة من تاريخ هولندا من 1584 إلى 1702 وكانت فيها البلاد أول قوة تجارية في العالم في وقت كانت فيه باقي أوروبا تتخبط في غياهب الركود والتقهقر الاقتصادي. وخلال القرن الذهبي جلبت هولندا إليها العديد من الأشخاص من مختلف الآفاق حيث كان فيها العمل متوفرا وحرية الرأي والمعتقد مضمونة. وتحولت في تلك الفترة البلاد إلى مركز للعلوم والفنون، مع تأسيس جامعة ليدن، يقيم فيها الأدباء والمثقفون وتزدهر فيها الطباعة والنشر والتعليم.

يشكل هذا المعرض في اللوفر سابقة لمجموعة ليدن التي لم تدخل يوما متحفا كبيرا رغم أنها أعارت 170 مرة لوحات لأعرق المؤسسات الأوروبية والأمريكية واليابانية. ويقول توماس كابلان صاحب المجموعة "اتخذنا قرارا مدروسا بعمق. لا يجب أن نعيش مع الفن الذي نجمعه، بل يجب أن نجعله مفتوحا أمام الجمهور".

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية