Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

مساهمة من طرف السيد الشريف رحماني

تسجيل درجة حرارة لم يسبق لها مثيل منذ 1880

 
بواسطة

ففي سنة 2015 سبق لي أن ذكرت بأنّ هاته السنة (2015) كانت السنة الأسوأ في تاريخ المناخ حيث كانت بحق سنة المتناقضات التي جمعت بين الفيضانات وفترات الجفاف الطويلة و أضفت أنّ سنة 2016 ستكون ربما السنة الأكثر سخونة في التاريخ الحديث للمناخ.

و تجدر الإشارة أنّ إدارة المحيطات والمناخ (NOAA) قد أكّدت أنّ سنة 2016 كانت بالفعل هي السنة التي سجل فيها رقما قياسيا تاريخيا في ارتفاع درجات الحرارة منذ 1880 كما أكّدت تلك أيضا الوكالة الأمريكية للفضاء (NASA) وقد شكلت السنة الثالثة على التوالي الأكثر سخونة مع سنتي 2014 و 2015.

وفي هذا السياق تم تسجيل أرقام قياسية في مختلف دول العالم بحيث ارتفعت درجة الحرارة فوق سطح الأرض بـ 1.43 درجة فوق المعدل السنوي المسجل في القرن 20 أي الأعلى منذ 136 سنة.

وقد بلغت أعلى مستوى لها شرق الولايات المتحدة الأمريكية وغرب كندا وعموم أمريكا الجنوبية ودول غرب إفريقيا وشرق روسيا ومساحة كبيرة من أستراليا.

كما كانت أعلى نسبة قد سجلت في البحار والمحيطات رافقها بداية ذوبان جليد القطبين الشمالي والجنوبي بوتيرة متسارعة حيث تفككت رقعة جبال الجليد التي اندفعت نحو المحيطات مساهمته في التغيير المناخي .

ففي القطب الشمالي

أكّد المركز الوطني للثلوج والجليد أنّ منحنى  جبال الجليد في المحيط قد انخفضت إلى 10 مليون كلم2  في القطب الشمالي أي أصغر مساحة تسجل منذ بداية مراقبة القطب الشمالي بواسطة الأقمار الصناعية  نهاية 1970.

وفي القطب الجنوبي

وانخفضت نسبة انكماش مساحة القطب الجنوبي تقدر بـ 11.1 مليون كلم2 لتصل إلى أدنى مستوى لها سنة 2016.

فهل ستمنح سنة 2017 مهلة لكوكبنا

حسب خبراء المناخ فإنّ سنة 2017 قد تكون أقل سخونة من السنوات الثلاثة السابقة 2014-2015-2016 غير أنّه يتوقع أن تكون السنوات الموالية اكثر سخونة حيث ينتظر أن يتواصل و للسنوات المقبلة ارتفاع درجات الحرارة في عموم الكرة الأرضية.

وعلى كل حال سنة سعيدة للجميع.

ومع ما يتوقع من استقرار في سنة 2017 فإنّ الأمل معقود على أن تسمح هاته الانذارات التي ترسلها لنا الكرة الأرضية بتكفل الحكومات و الهيئات الدولية و المجتمعات المدنية بهاته التغيرات بوصفها الوعاء التي تنضج داخله المشاريع وتستجمع فيه القوى الموهلة للشرح والفعل حتى نتوصل إلى أحداث تغيير في نموذج الحياة وأنظمة الإنتاج والاستهلاك وهذا ما نتمنى أن يتحقق سنة 2017.

الشريف رحماني

سفير الأمم المتحدة للمناطق الجافة 

اتفاقية الأمم المتحدة لمحاربة التصحر 

رئيس مؤسسة صحاري العالم 

وزير سابق

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية