Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

تسجيل الهدف بعد انتهاء المباراة

 
بواسطة

المنتخبون المحليون في مختلف الولايات يتوددون للناس من خلال حملات النظافة الفجائية، اليوم وبعد خمس سنوات من الغبار والزوابع والقارورات البلاستيكية وقناني الخمور ومخلفات القطط والكلاب والبشر المتراكمة في الشوارع اكتشف أهل الحل والربط في البلديات وعلى مستوى الولاية والدوائر أن هناك شوارع غير نظيفة، والأمر طبعا لا يتعلق بالنظافة لأن هذه الأخيرة آخر شيء يفكر فيه اي منتخب محلي ولكن يتعلق بمحاولة السعي في كل الاتجاهات للظهور بمظهر " المير خدام الشعب" وقد وقفت شخصيا في احدى البلديات أمس السبت على رئيس بلدية فيها خرج ليشارك عمال النظافة في تنظيف بلديته التي تحولت بفعل الشتاء والطين والطمي إلى أشبه بمدينة  من "النوتيلا" أو الشيكولاطة الجارية حتى أنه يخيل اليك أنك في بلاد "الشيكولا" من كثرة الطين والطمي في الطرقات، أما النواب " ونائبات" الدهر فهم على قدم وساق من أجل اقناع الناس بأنهم الأنسب ليكونوا في البرلمان مرة أخرى وربما لا ضير أن عاقبوا الشعب في العهدة القادمة بقانون مالية جديد، فمهامهم ليست الدفاع عن الشعب ولكن معاقبته جماعيا. اليوم الكل يتحدث عن الوعود والكل يتكلم باسم الشعب، وقبل أيام فقط كان هذا الشعب نسيا منسيا لا يذكر إلا كمصطلح لتزيين الخطابات، ولا أحد يعرف من أين جاءت هؤلاء الجرأة "وصحة الوجه" ليطالبوا الناس بمساندتهم وانتخابهم مرة أخرى، حتى أنهم يشبهون كثيرا ذلك اللاعب الذي يسجل هدفا في شباك خالية من الحارس لأن الحارس والجمهور والحكم غادروا الملعب ببساطة لأن المباراة انتهت .

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية