Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الشعب المحتار

 
بواسطة

بعض المسؤولين الذين يعيشون في بروج عالية ولا ينزلون إلى السوق لأن السوق يأتي إليهم إلى البيت، يرون أن القدرة الشرائية "لشعيب لخديم" ما تزال قادرة على التحمل بل يمكن "للشعيب" وأطفاله الخمسة أن يعيشوا بسلام طيلة شهر كامل هانئين معززين مكرمين بأجر 18 ألف دينار، البطاطا اليوم و صلت إلى 90 دينار جزائري في السوق، والطماطم 200 دينار، يعني أجرة 18 ألف دينار تذهب في برد هذا الشتاء إما في الطماطم والبطاطا أوفي العدس واللوبيا والحمص التي حلقت أسعارها عاليا، وإما في فاتورة الهاتف والكهرباء والغاز، أما الألبسة الشتوية فما على "شعيب" وأطفاله سوى الاعتماد على لباس بعضهما البعض الأب يورث سرواله القديم للطفل الأكبر، والطفل الأكبر يتبادل سروال الأب مع أشقائه، وما على الأب سوى ستر عورته بالقش وأوراق الشجر اسوة بأبيه آدم حين نزل إلى الأرض، و أني أستطيع أن أتصور أن 18 الف دينار أو حتى 20 ألف أو 30 ألف صارت أزمة حين يقبضها الاب عند أول شهر، أتخيله يضع المبلغ أمامه ويده على خده يبدأ في تقسيم المبلغ وما إن يحدد كمية البطاطا والطماطم التي يستهلكها طيلة شهر تكون الأجرة قد نفذت، ثم يعيد الحساب من جديد ويقسمها بين الحمص واللوبيا والعدس فيجد أن المبلغ قد "نفق" ، يعيد التجربة مرة أخرى ويجمع المبلغ فوق الطاولة وبقسم ويطرح ويجمع ويدخل فاتورة الكهرباء والغاز والهاتف والكراء، فيجد أن المبلغ قد انتهى في المنتصف قبل أن يصل إلى دفع مبلغ الإيجار،  والظاهر أن "شعيب" قاصر على استعمال أجره الشهري، وما على الجهات التي ترى أن أجره يكفيه شهرا ودهرا سوى التصرف في أجر الناس بدلا من الناس وتقدم لهم ما يحتاجونه من مأونة كل شهر بدلا من دفع أجور الغلابى شهريا لتذهب في ربع قفة 24 ساعة بعد استقبال الأجور، وإن تمكنت من ذلك سنشهد لها بالعبقرية الكبيرة وبأن هذه الجهات أعظم مخطط في العالم ونعترف أيضا بأن العمال قاصرين ومهملين.  

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية