Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

عودة موضة التحالف

 
بواسطة

مع بداية العد التنازلي للانتخابات التشريعية والمحلية بدأت الأحزاب الإسلامية، تفكر في موقعها من خارطة "الكعكة الانتخابية" سيما وأنها بعد انقاسمها سابقا كان محلها من إعراب النسب المأوية بعض الأرقام خلف فاصلة الصفر، هذه الأحزاب التي نأمل أن تدخل الإسلام حقا كما تمنى ذلك الراحل نذير مصمودي في كتابه "حين تساءل متى يدخل الإسلاميون الإسلام" ما عاد الإسلام عندها ممارسة ومعاملة في الحياة بل تحول إلى مجرد  لحية مهذبة " وكوستيم" وكثرة "الهدرة" في البرلمان وفي القنوات، أي أنهم صاروا مجرد ظواهر صوتية، تتكلم الإسلام وتفعل الريح. والتحالف الذي شرعت فيه هذه الاحزاب ليس وليد قناعة بأفكار أو بحتمية توحيد الجهود لتقوية الصف ولكنه حتمية من نوع "لعل وعسى" تنتعش بورصة النسب وترتفع تلك الأرقام التي تأتي بعد فاصلة الصفر، فهل يستطيع حزب عبد المجيد مناصرة مثلا أن يحصد أرقاما في الانتخابات وهو الذي عجز عن جمع بعض "اللايكات" في صفحته على الفايسبوك؟ ومن أراد أن يتحقق من شعبية هذه الأحزاب في الساحة السياسية سواء كانت إسلامية أو غيرها من الأحزاب التي لبست رداء الوطنية والديمقراطية والعلمانية وغيرها من "الخرطولوجيا" فما عليه سوى التردد على مواقع هذه الاحزاب على الانترنت و صفحاتها في الفايسبوك ليكتشف كم التجاهل الذي تحظى به إلا من بعض التعاطف من الأقارب والخلان والمضحوك عليهم "بسلامتهم" من المناضلين الذين ما يزالون يعتقدون أن أردوغان الجزائر سيبعث من جماعة جاب الله أو مقري. وفي حالة رأيت كثرة التعاليق على صفحاتهم فستجدها داخلة في برتوكول السب والشتم من شباب صار يعرف أن السياسة لم تعد فن الممكن بل تحولت إلى فن الضحك على الناس.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية