Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

هل حقا التجار فجار ؟

 
بواسطة

في بريطانيا بلاد الملكة "الكافرة" والتاجر  "الكافر"  . والشعب "الكافر" التجار هناك دون رقابة او تأثير من سلطة او جهة ما يعرضون السلعة نفسها بأثمان مختلفة وحين تسأل عن السبب يجيبك التاجر "الكافر" انه غير  سعر السلعة لان ثمنها ارتفع في سوق الجملة وهو يطبق التعريفة الجديدة وترك السعر القديم دون زيادة على نفس النوع من السلع لانها ما بقي من المخزون القديم قبل ارتفاع اسعارها وزيادة على ذلك ينصحك باقتناء السلعة الاقل ثمنا لانها هي نفسها مع السلعة الجديدة، عندنا التاجر الذي لا يفوته فجر ولا عصر ويصوم الاحد والاثنين وبدل الحج يحج مرة واثنتين استغل مصادقة النواب على قانون المالية الجديد ورفع الاسعار فاخفى سلع 2016 التي اقتناها بالسعر القديم لا لسبب سوى ليعيد بيعها في 2017 بسعر اكبر من السعر الذي كان يبيع به سلعته في 2016  واسألوا ان شئتم تجار واد السمار عن البقول والكثير من المواد الغذائية الاساسية التي اختفت مباشرة بعد المصادقة على القانون من قبل النواب ثم ظهورها فجأة بأسعار جديدة مع بداية تطبيق الاجراءات الجديدة بداية السنة الجديدة.  لقد فتح اجدادنا تجار  بلاد الهند والسند واراض واسعة في الصين وفتحوا ماليزيا واندنوسيا وبلاد كثيرة في افريقيا لم يفتحوها بالسيف ولكن بأخلاق التجار وشرف كلمتهم فتأثرت بهم اقوام وشعوب، وحين ترى تصرفات تجارنا اليوم تشعر وكأنك تعيش قصص بني اسرائيل مع سيدنا موسى، وفي يوم الجمعة تراهم جماعات ووحدانا على اكتافهم زرابي الصلاة  ويقدمون الصفوف امام منبر الإمام وحين يحدثهم عن تحريم الاحتكار وعن تحريم الفجور في  التجارة ترى أعينهم تفيض من الدمع يضربون كف على كف وبعد انتهاء الصلاة تجدهم يسبحون ويحوقلون ويتبرعون لبناء المساجد ويوم السبت في التجارة شأن وشؤون.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية