Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

العقم يمس الرجال أكثر من النساء في الجزائر

 
بواسطة

انعكست اتجاهات العقم في الجزائر حيث يمس اليوم الرجال أكثر من النساء حسبما أفاد به البروفيسور بلقاسم شافي رئيس مصلحة طب النساء والتوليد بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية "1 نوفمبر " لوهران.

وأبرز نفس المسئول ل/وأج/ انه "كانت مشاكل العقم لدى الأزواج تمس في الماضي النساء أكثر من الرجال أما اليوم فأصبحت تمس الرجال أكثر".

"يسجل تزايد في نسبة الرجال الذين يواجهون اختلالات بناء على تحاليل السائل المنوي" وفق نفس المصدر.

وأشار نفس الأخصائي إلى أن نسبة العقم بين الأزواج الجزائريين قد ارتفعت من 15 إلى 20 بالمائة في السنوات الأخيرة. فمن مجموع 100 من الأزواج لم يتمكن 20 منهم من إنجاب الأطفال خلال العامين الأولين من الحياة الزوجية.

أصبح الجزائريون -وفقا لنفس الأخصائي- أكثر عقما جراء تأثير الكحول والسجائر على السائل المنوي إلى جانب عوامل أخرى مثل التلوث والقلق.

وإذا ما كان العديد من المختصين يؤكدون بأنه لا داعي للقلق قبل عامين من الحياة الزوجية بدون إنجاب فإن البروفيسور شافي لا يشاطر هذا الرأي فهو يدعو الأزواج الذين يريدون الإنجاب إلي طلب رأي أخصائي بعد ستة أشهر فقط من الحياة الزوجية مع علاقات جنسية منتظمة.

وبالنسبة له يمكن لمدة عامين أن تقلص إلى العدم فرص إنجاب الأطفال بالنسبة لنساء في سن الأربعين على سبيل المثال مشيرا إلى أن الأزواج الشباب فقط يستطيعون الانتظار كل هذا الوقت.

وتتوفر المؤسسة الاستشفائية الجامعية لوهران على وحدة للمساعدة الطبية للإنجاب وهي الثانية من نوعها على الصعيد الوطني وتضمن بعض مئات من العمليات مجانا سنويا.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية