Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

الأنانية

 
بواسطة

عمال السكك الحديدية عندنا يدافعون عن حقوقهم بالإساءة لشريحة كبيرة من العمال والموظفين، يعلنون الإضراب في اللحظة التي يريدون وينهونه في التوقيت الذي يناسبهم ولا يهمهم مصير الكثير من المواطنين الذين لهم مصالح، تقتضي تنقلهم بالقطار باستمرار، فمن أجل الدفاع عن حقوقهم يعمد موظفي وعمال السكك الحديدية لاستعمال سياسة الابتزاز ورهن المواطنين، في محطات القطار وخلق موجة من الغضب الشديد والتوتر بين الناس، حتى أن موظفين كثر تم معاقبتهم أو فصلهم خاصة أولائك الذين يشتغلون لدى الخواص الذين لا يحترمون إنسانية ولا ظرف، موجة الإضرابات التي صارت موضة لدى نقابات السكك الحديدية جعلت من طرقات العاصمة فوضى بسبب زحمة السير التي تتضاعف مع كل إضراب يزيدها الناقلون الخواص بجشعهم فوضى على فوضى، فماذا مثلا لو اتفق مجموعة من الناس ورفعوا قضية أمام العدالة على هذه المؤسسة أو نقاباتها التي جعلت من المسافرين رهائن تتصرف فيهم كما لو أنها تتصرف في شؤونها الخاصة ؟ ماذا لو أن عمال أو الموظفين في هذه المؤسسة التي يعلنون الإضراب في كل مرة حين يأخذون زوجاتهم للولادة يجدون الأطباء في إضراب، وحين يريدون اقتناء الخبز يجدون المخابز في اضراب دون أن تعلن ذلك، مشكلة نقابات السكك الحديدية أنها أنانية لأبعد حد ولا تفكر سوى في المصالح الضيقة بعيدا عن المصلحة الجماعية التي تقتضي المحافظة على سلامة الناس وأمنهم وتوفير لهم الوسائل اللازمة لنقلهم دون تأخير لأن أجورهم في آخر شهر يستلمونها من جيب المواطن الذي يدفع حقه كاملا غير منقوص في تذكرة قطاع بينما تقدم هذه الشركة خدمات ناقصة للناس أقلها التأخير بالساعات والغاء الرحالات، ما يمكن قوله لهذه الشركة وكل القطاعات التي تشرع في الإضراب دون الإعلان عنه وتبتز الجهات الوصية باتخاذ العمال والموظفين البسطاء رهائن هو " عيب عليكم احشموا شوية" 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية