Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

عريس في الرابع ابتدائي يخطب عروساً في الثالث ابتدائي

 
بواسطة

أعلن أب مصري عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك" عن خطوبة ابنته سلمى إلى ابن خالتها يوسف، في خطوة عادية، حيث صار من الطبيعي أن يخطوها الآباء والأمهات والأصدقاء، مستخدمين وسائل التواصل الاجتماعية للإعلام عن مناسباتهم، أفراحاً كانت أم أتراحاً.

ارتدت عروس المستقبل في خطبتها، فستاناً وردياً غامقاً ورفعت خصلة شعرها بقوس من الورود ذات اللون نفسه، وجمّلت وجهها بمساحيق التجميل، من "حمرة وماسكرة وكحل"، بينما ارتدى عريس المستقبل بزة رسمية وربطة عنق، والتقطا سوياً صوراً توثّق لحظات الفرح العارمة، وهو يضع خاتم الارتباط الأبدي بإصبعها، وهما يشربان كأسي "الشربات" الشهير.

كل ما في الصور التي نشرها الأب السعيد، كان طبيعياً، لا شيء يخرج عن المألوف سوى أنه أرفق الصور بالعبارة التالية: "تم اليوم بحمد الله خطوبة ابنتي سلمى، ثالثة ابتدائي، إلى ابن خالتها يوسف رابعة ابتدائي، والزفاف بعد التخرج إن شاء الله".. طبعاً من دون أن يحدد أي تخرج يعني.. من الجامعة! أم الثانوية! أم الابتدائية؟؟

 

متتبعو وسائل التواصل الاجتماعية قاموا بدورهم بواجب التهنئة للعريسين الطفلين وعائلتيهما، لكن كل بطريقته، فمنهم من ذهب إلى التهليل لفعلة الأب، والشد على يديه، "أحسن ما البنت تكبر وتكلم شباب، أهي عرفت مصيرها أحسن من اللي بتعملو بنات من بنات اليومين دول"، "ممكن يكونوا بيعملوا كدا علشان يحموا الولد والبنت من فتن مراحل المراهقة اللي هم داخلين عليها والولد ياخد باله من البنت في مراحل دراستهم".

ومنهم من انتقد الأهل متّهماً إياهم بالتخلّف "هو إيه العبط ده؟ إزاي بقرروا مصيرهم بالسهولة دي وهما لسّا أطفال؟ ده تخلّف وبيفرضوا عليهم حاجات غلط وبالشكل ده بيحرموهم من حقهم لما بكبروا في اختياراتهم#فكر_متخلّف". ومنهم من ذهب حدّ تجريم الأب والمطالبة بمحاكمته: "دا بيرتكب جريمه فحق بنتو اللي متعرفش يعني إيه جواز وخطوبه وقام قاتل البراءه والطفوله في إنو يحجزلها عريس عشان العنوسة زادت!".

وبالتأكيد لم يمر الأمر دون عنصر خفة الدم والتعليقات اللمّاحة: "حد واخد باله ان الكرافته أطول من الواد نفسه"، "دا مش كرفته دا اللحاف بتاعه علشان لو نام بدري ولا حاجة".

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية