Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

عمار زياد رئيس الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة

ندرة محتملة في عدد من أصناف الأدوية خلال سنة 2011

 
بواسطة

 أكد رئيس الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة عمار زياد أول أمس  على إمكانية  بروز ندرة في الدواء خلال السنة المقبلة حيث سيكون هناك نقص كبير في عدد من أصناف الأدوية سواء ما تعلق منها بالأمراض المزمنة أوغيرها ..مرجعا السبب في ذلك  إلى تأخر صدور قائمة الأدوية الممنوعة من الاستيراد لسنة 2011

وأضاف عمار زياد لدى نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى أن المشكل المطروح حاليا هو أن وزارة الصحة انتظرت حتى شهر أكتوبر 2010 لتطلب من المنتجين منحهم قائمة الأدوية غير المستوردة حيث لم يتم بعد إمضاء طلبيات الأدوية لسنة 2011 .

وشدد المتحدث على أنه من المفروض أن يتم تحديد هذه القائمة مع بداية السنة الجارية حتى يكون هناك متسع من الوقت لإجراء حوار بين كل الأطراف المعنية من وزارة الصحة والمنتجين والمستوردين للتوصل إلى تحديد القائمة وفق شروط معينة منها ضرورة التزام كل المنتجين بحماية أصناف من الأدوية  لتغطية احتياجات السوق الوطنية وفي هذا الجانب أشار رئيس الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة إلى  أن 65 بالمائة من احتياجات الأدوية في الجزائر غير مستوردة من الخارج لكن الإنتاج حاليا لا يغطي  إلا 35  بالمائة  وتحضير الأدوية المطلوبة يتطلب على الأقل مدة شهرين ويقول عمار زياد أنه : ومع تأخر وزارة الصحة "في طلب تحديد القائمة التي تتضمن أكثر من 100 صنف من الأدوية التي  طالب المنتجون بحمايتها وحيث أنها لم تقم بدراسة دقيقة تتيح للمنتجين أن يكونوا في الموعد  ويحضرون كل قائمة الأدوية فإن ذلك  سيجعلنا نعيش وضعية خطيرة خلال السنة المقبلة وعلى غرار الوضعية التي عشناها في سنة 2010 وحتى في سنة 2009 .

كما أكد نفس المسؤول على إمكانية رفع نسبة إنتاج الدواء محليا إلى 70 بالمائة في غضون 2014 ولكن في حال توفر بعض الشروط منها ضرورة فتح حوار بين كل الأطراف العاملة في مجال الصناعة الصيدلانية ولكن مع الأسف –يضيف عمار زياد - " لم يكن هناك حوار بين  المستوردين والمستثمرين ومسؤولي وزارة الصحة والعمل والمالية وبالتالي لم نتمكن من حل المشاكل المطروحة حاليا وعن إمكانية التزام المنتجين بوعودهم بضمان توفير الأدوية قبل انتهاء المهلة المحددة استبعد رئيس الإتحاد الوطني للمتعاملين في الصيدلة أن يلتزم هؤلاء بمطالب وزارة الصحة ويكونوا في الموعد نظرا للمشاكل الموجودة وعدم التوصل بعد إلى وضع سياسة كفيلة بتهيئة أرضية للحوار بين كل المتعاملين للنهوض بقطاع الصناعة الصيدلانية في بلادنا.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية