Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام اربعة متهميين من ضمن ال12

ملف تزوير كشوف النقاط للارتقاء إلى عمداء شرطة اليوم أمام القضاء

 
بواسطة

تنظر  اليوم  الغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة في  ملف تزوير كشوفات النقاط للارتقاء لرتبة عمداء شرطة اثر قبول المحكمة العليا الطعون بالنقض في احكام اربعة متهمين من بين 12 المتابعين سابقا في القضية في ملف ضمنهم عدة إطارات في سلك الأمن الوطني وضباط شرطة ومحافظين مكلفين بتدريس مادة القانون والرماية والتصحيح سبق وأن تم أدانتهم بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة في 2009 باحكام متفاوتة تراوحت بين البراءة و ثلاث سنوات حبس نافذ تاييدا للاحكام الابتدائية الصادرة في حقهم عام 2008 بالمحكمة الابتدائية للجنح بسيدي امحمد بالعاصمة بتهم  التزوير و استعماله في محررات ادارية و استغلال النفوذ و سوء استغلال الوظيفة.

وسيعيد مجلس قضاء العاصمة النظر في الملف لاقتناع المحكمة العليا حسب مصادر قضائية على صلة بالملف بعدم وجود أساس قانوني تم الاعتماد عليه في إدانة المتهمين الاربعة المقبولة طعونهم بالنقض سواء بالمحكمة الابتدائية و بمجلس قضاء العاصمة على اعتبار ان هذا النوع من المسابقات التي توبعوا من اجلها قضائيا تخضع لدفتر شروط خاص بالوظيف العمومي، وليس له طابع جزائي مع العلم ان كلا من "د،مرزوق" مدير مدرسة الشرطة بشاطوناف ورئيس مركز الامتحان المتهم الرئيسي في الملف الذي ادين بثلاث سنوات حبسا نافذا و''ب. ياسين''ضابط مكلف بالأمانة التقنية بشاطوناف و''ع.سيدعلي'' ضابط شرطة بمدرسة شاطوناف، اختصاص الرمايةاللذين سلطت عليهما عقوبة عام موقوفة النفاذ و ''ز. فاتح'' عميد شرطة وأستاذ بمدرسة الشرطة بعين البنيان الذي ادين بعامين حبسا نافذا.

وتفجرت القضية حسب المعلومات المتوفرة لدينا في شهر جوان من سنة 2008، إثر تلقي المدير العام للأمن الوطني رسالة مجهولة، يكشف صاحبها عن عدة خروقات حول المسابقة التي نظمتها آنذاك المدرسة العليا للشرطة، أودع عقبها المسؤول الأول في قطاع الأمن دعوى، تبعها فتح تحقيقات ميدانية توصلت إلى أن هذه المسابقة عرفت بالفعل عدة تجاوزات، وهذا بناء على إجراء مقارنات بين أوراق الامتحانات الكتابية الأصلية للمترشحين للارتقاء لرتبة عميد، مع محاضر كشوفات النقاط الخاصة ببعض محافظي الشرطة• وتتعلق هذه التجاوزات بالأساس بوجود عمليات تضخيم لنقاط بعض المترشحين لهذا المنصب، فيما تم خفض نقاط الآخرين•

وبناء على هذه المعطيات دعت النيابة العامة بعد تسلمها ملف القضية إلى فتح تحقيق قضائي على مستوى محكمة عبان رمضان، وبنت طرحها هذا على أساس أن حيثيات الملف وأركانه تشكل جناية غير أن عميد قضاة التحقيق بذات المحكمة بعد مرور ثمانية أشهر من التحري توصل إلى أنه لا يمكن تكييف القضية كجناية بل كجنحة.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية