Receive all updates via Facebook. Just Click the Like Button Below...

Powered By 4we-eb

 | الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | أعلن معنا

http://elmassar-ar.com/news/themes/rtlarabianew/img/pub.jpg

فتحوا صفحة في "فيسبوك" لشتم و اهانة برلمانيين

التماس عامين حبس نافذ لناشط الكتروني و ثلاثة موظفين من البرلمان

 
بواسطة

التمس النائب العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء العاصمة تسليط عقوبة عامين حبس نافذ مع دفع 100 الف دج غرامة مالية ضد ناشط الكتروني و ثلاثة موظفين بالمجلس الشعبي الوطني مع امر بتوقيف اثنين منهم بجنحة إهانة موظف وهيئة نظامية والقذف لفتحهم صفحة الكترونية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعنوان "أسرار وخفايا البرلمان" بها عبارات قذف و شتم طالت برلمانيين مع التهديد بالكشف مستقبلا عبر هذا الموقع المستور و المزيد من الحقائق الخطيرة والمثيرة من قلب الغرفة السفلى لممثلي الشعب.

عالج مجلس قضاء العاصمة نهاية الاسبوع احد اهم ملفات الجرائم الالكترونية عاد بعد قبول النيابة العامة الاستئناف في الاحكام الصادرة فيه بالمحكمة الابتدائية بسيدي امحمد تاسس به ستة اطارات بالمجلس الشعبي الوطني كضحايا لتمكن موظفة بالمجلس الشعبي الوطني متهمة في قضية الحال بمساعدة "ج هاشمي" زميل لها بالعمل و"ز،أمين" ناشط إلكتروني متابعان معها في ذات القضية تعارفا في تجمع لحزب تجمع امل الجزائر "تاج"  حول التكنولوجيات الحديثة الذي احتضنه فندق  مازفران بالعاصمة من فتح حسابا الكترونيا باسمها خاص بالمجلس الشعبي الوطني على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بعنوان "خبايا وأسرار البرلمان" وردت فيها حسب مصادر على صلة بالملف عبارات قذف وشتم وإهانات لمدة طويلة مثل "سراقين واصحاب التشيبات" استهدفت برلمانيين مع نشر صور خاصة باحدهم و عائلته و هذا بتواطؤ أطرافا خارجية لم يحددها الضحية كانت تتعامل مع المتهمين في الملف.

و تمسك المتهمون الاربعة في الملف بنكرانهم لتهم جنحة إهانة موظف وإهانة هيئة نظامية والقذف المتابعين بها حيث ذكرت الموظفة في البرلمان بانها حقيقة فتحت صفحة خاصة بها ب "فيسبوك" لم تتضمن عبارات مسيئة لاطارات بالبرلمان مثلما ورد في الملف القضائي والغتها بعد ذلك فيما اوضح الناشط الالكتروني بأنه مسير لصفحة رسمية لرئيس حزب تجمع امل الجزائر "تاج" عمار غول وفتح حوالي 20 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي مشددا عل انه لم يكن على علم و اطلاع على التعليقات المدونة على الصفحة الخاصة بالبرلمان وليست لديه اي علاقة بالضحايا ولا يعرفهم.

وأفاد "ج هاشمي" بأنه كان يدخل من حين لاخر للصفحة الخاصة بزميلته للإطلاع على اخر المستجدات مضيفا بانه موظف بالبرلمان منذ 14 سنة معروف بحسن سيرته ويحترم الموظفين والإطارات نافيا في حين صرح المتهم الثالث بأنه ليست لديه اي مصلحة في سب وإهانة الضحايا ويكن لهم بالمقابل احتراما كبيرا.

 

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

قيم هذا المقال

0

تواصل معنا

 
Facebook      Twitter      Youtube      assakina.com RSS      اتصل بنا

النشرة الإخبارية